التخطي إلى المحتوى
قتلى من تنظيم الدولة والجيش العراقي في مواجهات كركوك والرمادي

ذكرت مصادر أمنية في غرفة عمليات الأنبار ، أن نحو 25 شخصا لقوا حتفهم اليوم الجمعة 15 يوليو تموز ، أغلبهم من تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” ، بعد هجوم إستهدف إحدى ثكنات الجيش العراقي شمال شرق الرمادي.

وحسب نفس المصادر ، فإن التنظيم قام بالإغارة على موقع الفرقة العاشرة شمال الرمادي ، وتحديدا منطقة البوعبيد ، ما تسبب في مقتل 12 عنصرا من الجيش العراقي.

وأضافت المصادر ، أن الطيران الحربي العراقي قد دعم القوات المحاصرة منهيا الهجوم ، وذلك بعد إستهدافه لمسلحي تنظيم الدولة ، ما تسبب في مقتل 15 عنصرا منهم.

وكان الجيش العراقي قد سيطر على عدة مناطق في شمال غرب الرمادي ، وهي زنكورة وطوي والبوريشة ، بعد عدة أسابيع من المعارك المحتدمة بمساعدة طيران التحالف الدولي ، تكبد خلالها تنظيم الدولة خسائر فادحة ما أجبره على الإنسحاب ، ولم تنجح كل المحاولات في عرقلة تقدم القوات العراقية  ،التي بسطت سيطرتها على تلك الأماكن.

من جانب آخر ، ذكر أكثر من مصدر أمني عراقي أن خمسة مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية لقوا حتفهم ، فيما جرح تسعة آخرون ، بعد ما شنت طائرات التحالف غارات ، مستهدفة من خلالها مواقع تحصنه في شمال غرب كركوك والتي تبعد عن شمال العاصمة بغداد نحو 250 كيلو مترا في مواصلة الجهود للقضاء على التنظيم.