التخطي إلى المحتوى
إختتام فعاليات اليوم النوبي بندوة ” حمزة علاء الدين ساحر العود “

عرف المجلس الأعلى للثقافة فعاليات مهرجان ” اليوم النوبي العالمي ” ، والذي تم إقامته تحت رعاية وزير الثقافة حلمي النمنم ، وبدأ يوم الإثنين الفارط بمركز الهناجر بدار الأوبرا المصرية.

وتم إختتام الفعاليات بندوة تحت عنوان ” حمزة علاء الدين ساحر العود ” ، بقاعة الندوات بالمجلس الأعلى للثقافة ، وتم إدارتها من طرف محمد جافور الذي قام بتقديم نبذة عن الراحل حمزة علاء الدين وهو فنان نوبي.

وتحدث محمد صالح عواض عن تقديم الفنان النوبي حمزة علاء الدين للكثير من الأعمال المميزة ، رفقة الفنان محيي الدين شريف رائد الأغنية النوبية.

وأوضح عواض المسيرة الصعبة التي بدأها حمزة علاء الدين ، حيث كانت الإنطلاقة من الإذاعة المصرية ، وبعد أداء الإختبارات أشعر بالقبول على أن يعمل في الإنشاد الديني.

ولكن المسيرة لم تكتمل في الإذاعة ، بعد إتخاذه قرارا بالرحيل وذلك لتمرده على حصره في طابع فني بعينه ، فرحل من النوبة بإجاه السودان ومن ثم إيطاليا ليستقر به الحال في ولاية أوهايو في الولايات المتحدة الأمريكية.

كما تم تناول أهم الأعمال التي قدمها علاء الدين ، والتي أبرزها ” أغنية السلام ” ، والتي قام بإنشادها للمرة الأولى على مسرح الأمم المتحدة أثناء الإحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان في فترة الستينيات من القرن الماضي ، بالإضافة إلى أغنية ” هيا بنا نلعب ” الموجهة للأطفال.