التخطي إلى المحتوى
إقتراح سياسة جديدة للنشر الحكومي الثقافي في مصر

قامت الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة ورئيس اللجنة المركزية للنشر ، الدكتورة أمل الصبان بالإجتماع بأعضاء اللجنة بقمر المجلس ، وذلك للنقاش حول المشروع الذي قدمه وزير الثقافة السابق الدكتور عماد أبو غازي ، والذي سمي ” مقترح لسياسة جديدة للنشر في وزارة الثقافة “.

وتضمن المقترح ، الرفع من مساحة المحتوى الرقمي المصري باللغة العربية وبقية اللغات الأخرى على شبكة الإنترنت ، ودعم صناعة الكتاب ، وفتح الباب للكتاب المصري في أسواق العالم العربي ، وبين الجاليات العربية والمصرية في الخارج ، وضمان وصول الكتاب بشكل سهل إلى القارئ بالسعر الذي يتناسب ، أو إمكانية مطالعته مجانا.

ويأتي هذا التقديم للمشروع أن على مدى السنوات الطويلة الماضية ، من دور وزارة الثقافة في النشر الثقافي الحكومة ، وقبلها وزارات الإرشاد القومي والتربية والتعليم والتعليم العالي والمعارف العمومية ، عرفت سياسة النشر تغييرات لأكثر من مرة ، وأصبح التوقف أمام الواقع والنظر في وضع سياسة أخرى للنشر والكتاب أمرا واجبا ، وذلك لفسح المجال امام القارئ المصري ، للوصول إلى وسائل إمتلاك المعرفة ، وفتح الآفاق من أجل التفاعل مع العالم المعاصر وإعطاءه القدرة على الإختيار بكل حرية.

وذكر أبو غازي أن الهيئة المصرية العامة للكتاب لم تعد الناشر الأساسي أو الوحيد لوزارة الثقافة خلال آخر ثلاثة عقود وذلك للتوسع في النشر.