التخطي إلى المحتوى
القوات العراقية تسيطر على إثني عشر حيا بالشطر الغربي لمدينة الموصل

نجحت قوات الجيش العراقي في استعادة أحياء جديدة في الشطر الغربي لمدينة الموصل العراقية، كما قامت القوات العراقية بقطع طريق الإمدادات من وإلى الأحياء الجنوبية لمدينة الموصل مع قضاء تلعفر، بالمقابل رد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بعدة هجمات أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من القوات العراقية.

وقال الفريق الركن عبد الأمير يار الله قائد عمليات نينوى في بيان أذاعه التلفزيون الرسمي العراقي، إن “قوات مكافحة الإرهاب استعادت حيي الشهداء الثانية والمنصور، ورفعت العلم العراقي فوق مبانيهما بعد نحو 24 ساعة على اقتحامهما”، وبذلك يرتفع عدد الأحياء التي نجحت القوات العراقية في السيطرة عليها في الشطر الغربي لمدينة الموصل إلى 12 حيا، منذ انطلاق العملية العسكرية في الجانب الغربي من المدينة منذ يوم 19 فبراير/ شباط الماضي.

من جهته أكد العميد غانم عز الدين الأوسي في قيادة جهاز الرد السريع لوكالة الأناضول التركية للأنباء، أن قوة خاصة تضم عناصر من قوات الأمن الوطني ومكافحة الإرهاب والرد السريع “سوف تبدأ خلال الساعات القليلة القادمة عملية تطهير واسعة للحيين، لملاحقة مسلحي تنظيم الدولة”.

ورجّح غانم أن تلتقي قوات جهاز مكافحة الإرهاب بكل من قوات الشرطة الاتحادية والفرقة المدرعة التاسعة خلال الساعات القادمة في غرب الموصل، للشروع في عملية اقتحام واسعة لمدينة الموصل القديمة.

يأتي هذا التطور عقب ساعات من تحرير القوات العراقية لحيي الدندان والدواسة في الجانب الغربي من الموصل بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، وبدعم غير مسبوق من مقاتلات التحالف الدولي.

وكانت مصادر عسكرية قد صرحت في وقت سابق إن القوات العراقية المدعومة بغطاء جوي كثيف من مقاتلات التحالف الدولي، تمكنت من السيطرة على الجزء الأكبر من حي “النبي شيت”، بالإضافة إلى تمكنها من تحرير حي “تل الرمان” جنوب غرب مدينة الموصل..

في المقابل قالت وكالة أعماق الذراع الإعلامي لتنظيم الدولة إن 27 من جنود الجيش العراقي قتلوا خلال ثلاث هجمات بسيارات مفخخة واشتباكات في الأحياء الجنوبية الغربية لمدينة الموصل.