التخطي إلى المحتوى
إرتفاع القيمة السوقية لشركة نينتندو بفضل لعبة بوكيمون جو

عرفت أسهم الشركة اليابانية ” نينتندو ” ، إرتفاعا يقدر بحوالي 14 بالمئة إضافية اليوم الثلاثاء 19 يوليو تموز ، وذلك ما يعني ضعف قيمة الشركة السوقية ، والتي تقدر بنحو 42.5 مليار دولار أميركي أي 4.5 تريليون ين ياباني ، في عدد جلسات لم يتجاوز السبعة ، منذ أن أطلقت لعبة بوكيمون جو ” Pokemon Go ” في الولايات المتحدة الأمريكية هذا الشهر.

وقد كان نجاح اللعبة الإلكترونية المنقطع النظير ، سببا في شراء المستثمرين لأسهم كثيرة لشركة نينتندو ، وتتوفر اللعبة في 35 بلد حول العالم ، والغالبية موجودة في القارة الأوربية وكندا أخيرا.

وعرفت بورصة طوكيو اليوم الثلاثاء ، إغلاقا عند زيادة تبلغ 14.4 بالمئة عند 31,770 بالنسبة لأسهم نينتندو ، حيث عرفت المكاسب إرتفاعا بأكثر من مئة بالمئة ، منذ أن خرجت اللعبة للنور في 6 يوليو تموز 2016.

وقد وصلت قيمة المعاملات في أسهم نينتندو ، إلى 703.6 مليار ين ، لتتجاوز رقم حركة التجارة في الأسهم الفردية القياسي ، والتي تم وضعها يوم الجمعة عند 476 مليار ين.

وللإشارة ، فإن النجاح الذي عرفته لعبة بوكيمون جو ، وهو الأمر الذي لم يكن متوقعها حتى بالنسبة للمؤسسين ، ساهم في تعزيز قدرة الشركة على أن تستفيد من ألعاب لها شعبية كبيرة ، مثل لعبة سوبر ماريو التاريخية ، وذلك من أجل تعزيز الحضور في قطاع ألعاب الواقع المعزز الجديد.