التخطي إلى المحتوى
ماذا تحمل تصريحات رئيس الحكومة اليمنية حول دخول نجل الرئيس الراحل في مستقبل اليمن؟

أعلن أحمد عبيد بن دغر رئيس الحكومة اليمنية أن نجل الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، العميد أحمد، سيكون جزءً من حزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يقوده والده ومستقبل الدولة اليمنية.

وجاءت تصريحات رئيس الحكومة اليمنية عبر سلسلة من التغريدات التي تشرها على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي توتير.

وقال رئيس الحكومة اليمنية في تغريداته أن نجل الرئيس اليمني الراحل “أحمد علي منا ونحن منه، فلنفكر بصوت عال مسموع أو مقروء، يقترب المؤتمريون (في إشارة إلى أنصار حزب المؤتمر الشعبي العام) من موقف واحد مشترك وعدم السماح بأي انشقاقات داخل الحزب”.

وتأتي تصريحات رئيس الوزراء اليمني عقب يومين نت التصريحات التي أطلقها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والتي أشار خلالها إلى طي صفحة الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح وأسرته.

وتتزامن تصريحات المسؤولين اليمنيين مع الأنباء المتواترة حول سعي التحالف العربي لاستمالة العميد أحمد عبد الله صالح، للانضمام في صفوف معسكر الشرعية (الجيش الوطني اليمني الموالي للرئيس هادي والمدعوم من قبل التحالف العربي) والاشتراك في الحرب على ميليشيات الحوثي.

وتابع رئيس الحكومة اليمنية في تغريداته أنه يجب على الأوفياء للرئيس اليمني الراحل تفهم هذا الأمر جيدا، مشيرا إلى أن وحدة حزب المؤتمر الشعبي أصبحت قضية يمنية، باعتباره الحزب الأكثر جماهيرية في اليمن.

وأشار رئيس الحكومة اليمنية إلى اللقاء الذي حضره وجمع الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، سلطان البركاني، مع الرئيس هادي ونائبه علي محسن الأحمر.

وأوضح رئيس الحكومة اليمنية أن الرئيس هادي ابلغ سلطان البركاني أن العميد أحمد جزء من الشعب اليمني، وأنه تم طي صفحة الماضي، الأمر الذي يعطي إشارة لدخول العميد أحمد صالح كجزء من المستقبل اليمني.