التخطي إلى المحتوى
شركة آبل تتلقى دعوى قضائية ثالثة لتجنبها إصلاح الخلل بهواتفها

تلقت شركة آبل الأسبوع الماضي دعوتين قضائيتين والسبب بهما كما ذكر هو تعمد الشركة في إبطاء الهواتف الذكية القديمة المتواجدة مع المستخدمين، ولكن لم يتم الاكتفاء بتلك الدعوتين فقط حيث انه اليوم قد تم رفع الدعوة الثالثة ضد شركة آبل.

وتجد أن الادعاء بالشكوى الثالثة قد قيل فيه انه بدلاً من قيام الشركة بإصلاح الخلل السابق ذكره في الدعوتين السابقتين قد قامت الشركة بإبطاء هواتف iPhone ، وتجد انه بالدعوة الثالثة الصادرة عن المدعي Keaton Harvey قد اتهم الشركة بكونها تطلق عبارات مضللة بشكل متعمد.

وتابع بقوله أنه بدلاً من قيام الشركة باستبدال البطاريات التي تضررت بجمع هواتفiPhone  قد قامت بإصدار تحديث جديد وخاص بنظام التشغيل وهو iOS والذي بدوره يقوم بإبطاء جميع الهاتف هو الأخر بدلاً من إصلاحها.

ولكل من لم يتابع الدعوتين السابقتين ولا يعرف شيئا عن تلك المشكلة فهي أن هنالك عدد من المستخدمين قد اكتشفوا أن هواتف iPhone 6S وهواتف  iPhone 6S Plus تنطفئ بشكل عشوائي عقب وصول شحن البطارية إلى ما يقل عن 30%، والفعل تجد أن شركة آبل قد اعترفت بهذا الخلل وعملت على إطلاق برنامج من أجل استبدال البطاريات المتضررة لعدد معين من الهواتف والوحدات.

رغم ذلك نجد أن الدعوة الثالثة أدعت أن الشركة قد علمت أن تلك المشكلة ستؤثر في بيع الإصدارات الأخرى من هواتف iPhone وليس فقط النسختين المتضررتين، لذلك بدال من استبدال البطاريات قامت بإبطاء الهواتف.

على النقيض من ذلك تجد أن شركة آبل في بيانها الأخير قد أوضحت أنها قد قامت بإطلاق تحديث لنظام iOS 10 القائم على إبطاء الهواتف، ليس من أجل ما الادعاء المصرح بالدعوى الثالثة بل من أجل توفير التجربة لأفضل للعملاء.