التخطي إلى المحتوى
رفض تركي لقيام قبرص الرومية بالتنقيب عن الغاز والنفط في البحر المتوسط

أصدرت وزارة الخارجية التركية بيانا أعرب خلاله عن رفض تركي لقيام قبرص الرومية بالتنقيب عن الغاز والنفط في البحر المتوسط .

وقال بيان وزارة الخارجية التركية، أن استمرار سلطات الشطر الرومي من جزيرة قبرص في أنشطة التنقيب عن الغاز والنفط، شرقي البحر المتوسط بشكل أحادي يعد أمرا غير مقبول.

وأشار بيان وزارة الخارجية التركية، الذي أصدرته اليوم الجمعة التاسع والعشرين من ديسمبر / كانون أول الجاري، إلى أن سلطات الشطر الجنوبي في جزيرة قبرص، تتصرف كأنها سلطة جزيرة قبرص بكاملها، مضيفة أنه لم يتم الوصل إلى الآن إلى اتفاق شامل وعادل للأزمة في قبرص.

واعتبرت الخارجية التركية، أن سلطات الشطر الرومي من جزيرة قبرص تتجاهل حقوق القبارصة الأتراك في الاستفادة من مواردهم وثرواتهم الطبيعية، مشددة على أن تركيا ستحمي حقوقها ومصالحها ودعم القبارصة الأتراك بكل حزم.

وتابع بيان الخارجية التركية أن تركيا بدأت تنفيذ الاستعدادات اللازمة للقيام بتنفيذ الأنشطة المختلفة في المناطق التي تتضمنها رخصة التنقيب التي حصلت عليها من سلطات الشطر التركي من جزيرة قبرص، في مناطق شرق البحر المتوسط.

يذكر أن وزارة الخارجية في جمهورية قبرص التركية قد أعلنت أمس الخميس، رفضها لأعمال التنقيب التي تقوم بها جمهورية قبرص الرومية في مناطق شرق البحر المتوسط.

وأشارت وزارة الخارجية في جمهورية قبرص التركية عبر بيانها، إلى أن قبرص التركية شريكة في جزيرة قبرص، ولها حقوق متساوية ومشروعة في موارد جزيرة قبرص الطبيعية.

وكانت جمهورية قبرص الرومية قد طرحت العام الماضي مناقصة دولية لمنح رخصة للتنقيب عن الغاز والنفط في ما تسميها “منطقتها الاقتصادية الحصرية”.

بالمقابل تؤكد تركيا على حق جمهورية قبرص التركية في الموارد الطبيعية لجزيرة قبرص، كونهم شركاء في الجزيرة، وذلك ردا على مساعي الشطر الجنوبي من قبرص لعقد شراكات واتفاقيات أحادية الجانب مع عدد من الدول والشركات الدولية.