حماس تقاطع اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني المقرر انعقاده غدا. تعرف على الأسباب؟

سمير عماد
اخبار عربية
سمير عماد13 يناير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
حماس تقاطع اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني المقرر انعقاده غدا. تعرف على الأسباب؟

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس اليوم السبت الثالث عشر من يناير / كانون الثاني عن مقاطعتها الرسمية لاجتماع المجلس المركزي الفلسطيني، والذي يتبع منظمة التحرير الفلسطينية.

ومن المقرر أن يعقد اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني غدا الأحد، لبحث آليات الرد على القرارات والإجراءات الإسرائيلية والأمريكية بحق مدينة القدس.

وقال رئيس مكتب العلاقات الوطنية افي حركة حماس، حسام بدران، خلال البيان الصادر عن الحركة، أن حركة حماس اتخذت قرارها بعدم المشاركة في اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني في مدينة رام الله.

وأضاف بدرا في البيان الذي نشرته وكالة الأناضول للأنباء، أن حركة حماس أجرت العديد من اللقاءات المعلنة وغير المعلنة مع عدد من الأقطاب الفلسطينية لبحث وتشاور وجهات النظر حول مشاركة الحركة في اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني.

وأوضح بدران أن حركة حماس خلصت من خلال تلك المشاورات إلى ان الظروف المحيطة باجتماع المجلس المركزي الفلسطيني لن تمكنها من القيام بمراجعة سياسية مسؤولة وشاملة.

وأشار رئيس مكتب العلاقات الوطنية بحركة حماس أن حركته اشترطت أن يكون اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة، لإتاحة المجال أمام جميع فصائل المقاومة الفلسطينية لحضور الاجتماع، ولكي يخرج الاجتماع بقرارات بعيدا عن الضغوط التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف بدران أن حركة حماس اشترطت أيضا أن يسبق اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعا آخرا للإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، كي يكون اجتماع تحضيريا لمناقشة القضايا والملفات التي ستتم مناقشتها في اجتماع المجلس المركزي، وكذلك لإظهار الجدية اللازمة لتوحيد الموقف الفلسطيني والعمل الوطني المشترك.

وتابع بدران أن حركة حماس وضعت شرطا ثالثا لحضور اجتماع المجلس المركزي والذي يتخلص في مشاركة فصائل المقاومة الفلسطينية في التحضير لجدول أعمال الاجتماع وتهيئة ظروف نجاحه، كي يكون الاجتماع قادرا على الخروج بقرارات تليق باللحظة الحاسمة التي تعيشها القضية الفلسطينية والتصدي للهجمة الصهيونية الأمريكية على الشعب الفلسطيني وقضيته.

يذكر أن إذاعة صوت فلسطين الرسمية قد ذكرت مساء أمس الجمعة، أن سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، أعلن تلقيه رسالة اعتذار من حركة حماس عن عدم حضور اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني.

كما أعلنت حركة الجهاد الإسلامي أمس الجمعة عن عدم مشاركتها في اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني.

ويعد المجلس المركزي هيئة دائمة منبثقة عن المجلس الوطني، يتبع منظمة التحرير الفلسطينية، ويضم في عضويته جميع الفصائل الفلسطينية ما عدا حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *