التخطي إلى المحتوى
55 مليون دولار حصيلة جوائز مهرجان الملك عبد العزيز للإبل المقام في المملكة العربية السعودية

55 مليون دولار حصيلة جوائز مهرجان الملك عبد العزيز للإبل والمقام قرب العاصمة السعودية الرياض، حيث تحتدم منافسات مسابقات المهرجان الأسبوع المقبل، للفوز بالجوائز المالية الكبيرة للإبل الأكثر جمالا وسرعة.

ويقول منظمو مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، أن هذا المهرجان الذي تستضيفه في نسخته الثانية، بلدة رماح الواقعة على بعد نحو 120 كيلو مترا شمال شرق الرياض، يعد أكبر مهرجان للإبل على مستوى العالم، والذي يقام على مساحة نحو ثلاثين ملين متر مربع، وسط صحراء المملكة.

وتكمن أهمية بلدة رماح باعتبارها نقطة انطلاق جيوش الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة العربية السعودية، لتوحيد البلاد.

وتبدأ الأسبوع المسابقات الأكثر أهمية في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، والذي انطلق منذ الأول من شهر يناير / كانون الجاري، ويستمر حتى الأول من شهر فبراير / شباط المقبل.

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن المتحدث لرسمي باسم مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، سلطان البقمي، أن هناك نحو 30 ألف شخص يزورون أنشطة المهرجان يوميا، مشيرا إلى الإقبال الكبير من قبل الأجانب العاملين في المملكة العربية السعودية لمشاهدة المهرجان.

ويشارك نحو 26 ألفا من الإبل مع مسابقة “مزاين الإبل”، والتي يفوز بجوائزها التي تبلغ نحو 119 مليون ريال سعودي (أي ما يعادل نحو 31.7 مليون دولار أمريكي) الإبل الأكثر جمالا.

ودفعت الجوائز الكبيرة للإبل الأكثر جمالا، بعض المشاركين لإجراء عمليات تجميل للإبل من أجل إضافة المزيد من النواحي الجمالية للإبل من أجل الفوز في تلك المسابقة، حيث ضبطت إدارة مهرجان الملك عبد العزيز للإبل نحو 20 حالة غش وعبث حتى الآن.

وقال الأمير محمد بن تركي بن سعود، والذي يشارك في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، أن عمليات مراقبة العبث والغش أثبتت نتائجها، مضيف أن المالك الحقيق للإبل لا يرضى بعمليات التجميل والغش، كونها تسبب آلاما شديدة للإبل، واصفا هذا السلوك بغير الإنساني، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس.

ومن المقرر أن يحضر كلا من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وعدد من قادة دول الخليج الحفل الختامي والذي سيقام في الأول من فبراير / شباط المقبل.