منسق منظمة الأمم المتحدة يغادر الأراضي اليمنية عقب انتهاء فترة عمله في اليمن

سمير عماد
اخبار عربية
سمير عماد24 يناير 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات
منسق منظمة الأمم المتحدة يغادر الأراضي اليمنية عقب انتهاء فترة عمله في اليمن

غادر جيمي ماكغولدريك، المنسق المقيم لمنظمة الأمم المتحدة في الأراضي اليمنية، اليوم الأربعاء الرابع والعشرين من يناير / كانون الثاني، العاصمة اليمنية صنعاء، عقب انتهاء فترة عمله في اليمن والتي دامت لأكثر من عامين.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها من مطار صنعاء الدولي، قال ماكغولدريك إنه يغادر الأراضي اليمنية بعدما انتهت مدة عمله فيها، والتي كان فيها مشاعر مختلطة كثيرة.

وأعرب ماكغولدريك عن حزنه الشديد للأوضاع الصعبة التي يعاني منها الشعب اليمني، محملا نفسه أنه كان أحد الأسباب، كونه لم يستطع القيام بأمور كثيرة كان يأمل في القيام بها.

ووصف ماكغولدريك العامين اللذين قضاهما في اليمن بالسيئين، بسبب الأوضاع الصعبة التي يعانيها اليمن والشعب اليمني، متوقعا استمرار تلك الظروف الصعبة لفترة ما.

ولم يعطي ماكغولدريك تفاصيل عن أسباب تركه لليمن والتخلي عن منصبه كمنسق للأمم المتحدة في اليمن، أو الإشارة إلى من سيخلفه في هذا المنصب، مستكفيا بالقول ان مهمته وفترته في اليمن قد انتهت.

وكان ماكغولدريك قد تولى منصب المنسق المقيم لمنظمة الأمم المتحدة في اليمن في شهر ديسمبر / كانون الأول من عام 2015، حيث كانت مهمته تتعلق في التنسيق بين المنظمات والكيانات التابعة لمنظمة الأمم المتحدة العاملة في اليمن.

يذكر أن وزارة الخارجية اليمنية، في الحكومة الشرعية التابعة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، قد طالبت أواخر العام المنصرم، بتغيير ماكغولدريك، مرجعة ذلك لاتهامات ساقتها وزارة الخارجية اليمنية بانحيازه لميليشيات الحوثي، خلال كتابة التقارير المتعلقة بالأوضاع الإنسانية داخل اليمن.

وتنفي منظمة الأمم المتحدة بشكل دائم الاتهامات الموجهة لموظفيها بالانحياز لأي طرف من أطرف الصراع حول العالم.

وتشهد اليمن أوضاعا صعبة منذ نحو ثلاث سنوات نتيجة المعارك المسلحة بين الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي، وبين ميليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا، والتي استولت على العاصمة الإيرانية صنعاء، خريف عام 2014 بقوة السلاح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.