ترامب يلوح بورقة المهاجرين الصغار لمواجهة رفض الديمقراطيين تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك

سمير عماد
اخبار عالمية
سمير عماد5 فبراير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
ترامب يلوح بورقة المهاجرين الصغار لمواجهة رفض الديمقراطيين تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك

حذر دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، أعضاء الحزب الديمقراطي في الكونجرس الأمريكي، من تجاهل تهديداته المتعلقة بتمويل بناء الجدار الحدودي الذي يفصل بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، والتي يعتبرها ترامب شرطا لإعادة العمل ببرنامج داكا “حماية المهاجرين الصغار”.

ونشر الرئيس الأمريكي اليوم الإثنين، الخامس من فبراير / شباط، تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أشار خلالها أن أي اتفاق حول برنامج حماية المهاجرين الصغار، لا يتضمن أمنا قويا للحدود الأمريكية، وحاجة الولايات المتحدة الأمريكية لبناء جدار حدودي على حدودها الجنوبية مع المكسيك، يعد إهدارا للوقت.

وخاطب الرئيس الأمريكي أعضاء الحزب الديمقراطي بالكونجرس الأمريكي، مذكرا إياهم باقتراب يوم الخامس من مارس / آذار المقبل، ومتهما الأعضاء الديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي بعدم اهتمامهم بشأن التوصل لاتفقا حول برنامج حماية المهاجرين الصغار.

وكان أعضاء الحزب الديمقراطي بالكونجرس الأمريكي، قد رفضوا اقتراحا بإدراج بناء الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، ضمن المفاوضات حول وضع المهاجرين الصغار، والذي ينتمي معظمهم إلى دول أمريكا اللاتينية والمكسيك.

فيما منح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعضاء الكونجرس الأمريكي، فرصة حتى الخامس من شهر مارس / آذار المقبل، من أجل التوصل إلى اتفاق لضمان استمرار العمل ببرنامج حماية المهاجرين الصغار، والذي يعمل على تقديم الحماية لصغار السن والمراهقين والشباب الذين دخلوا الولايات المتحدة الأمريكية بطرق غير قانونية.

ويعرف برنامج حماية المهاجرين الصغار في وسائل الإعلام الأمريكية ببرنامج “الحالمين”.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أصدر خلال شهر سبتمبر / أيلول من العام الماضي، قرارا ينص على إلغاء العمل ببرنامج حماية المهاجرين الصغار، والذي أصدره الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، في الخامس عشر من شهر يونيو / حزيران لعام 2012.

وبوجب برنامج حماية المهاجرين الصغار، فإنه سمح بشكل مشروط لنحو 800 ألفا من صغار المهاجرين الذين دخلوا الولايات المتحدة الأمريكية بطرق غير قانونية، بالبقاء في الولايات المتحدة، والانخراط في التعليم والجيش.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *