التخطي إلى المحتوى
مناسك الحج
مناسك الحج

مناسك الحج  ، قال الله عز وجل، جلّ وعلا في كتابه الكريم: “وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيق” حيث يبدأ الحاج بالمناسك الدينية في اليوم الثامن من شهر ذي الحجة كل عام، حيث يقوم الحاج في بداية الأمر بالأحرام في ذلك اليوم وبعد ذلك يقوم الحاج بالذهاب إلى مكة المكرمة وذلك لكي يقوم بتأدية طواف القدوم، ومن ثم يقوم بالتوجه إلى منى لقضاء يوم عرفة.

مناسك الحج
مناسك الحج

» اقرأ أيضًا : الحج وعيد الأضحى

مناسك الحج

أولًا: الإحرام

يختلفإحرام الحج عن إحرام العمرة حيث أنّ إحرام الحج يختلف على حسب نوع الحجة التي يريدها الحاج وهي كالآتي:

– الإفراد: وهو أن يحرم الحاج لحجة مفردًا دون أن يقوم بالاعتمار.

– الإقران: وهو أن يحرم المسلم للحجة والعمرة معًا، أو يحرم للحجة قبل أن يبدأ بطواف العمرة إن كان في أشهر الحج.

-التمتع: أي أن يحرم الحاج للعمرة خلال أشهر الحج من ميقاته، ويأتي مكة وينتهي من مناسك العمرة، ثمّ يتحلل ومن ثم يقوم بأداء مناسك الحجة في أرض مكة، ولكن في هذه الحالة يشترط ألا يعود إلى موطنه ما بين عمرته وحجته.

» نرشح لك : شروط العمرة للمتوفي

ثانيًا: الإعمال

يجب على الحاج أداء عدّة مناسك وإعمال ليكون حجه صحيحًا وكاملًا متكاملًا وتشتمل المناسك على:

يوم التروية: ويوافق الثامن من ذي الحجة.

يوم عرفة: ويوافق التاسع من ذي الحجة.

يوم النحر: حيث يبقى الحاج في المزدلفة حتّى الفجر، ثمّ يصلي الفجر ويقف فيها حتّى شروق شمس اليوم العاشر من ذي الحجة، ثمّ يتوجه الحجاج من المشعل الحرام إلى منى لرمي جمرات العقبة الكبرى، ثمّ يذبحون هديهم ويتحللون التحلل الأصغر، ثمّ يرجعون إلى مكة ويطوفون طواف الإفاضة، ويسعى الحجاج ثمّ يتحللون التحلل الأكبر ومن ثم يتم العودة إلى منى.

أيام التشريق: وتمتد من اليوم العاشر إلى اليوم الحادي عشر من ذي الحجة ويلزم على المسلم أن يقضي هذه الفترة في مكة المكرمة حتى يفي كافة مناسك الحج كاملة ولكن على المسلم أن يخلص نيته لله عز وجل.