التخطي إلى المحتوى
تقرير .. خسارة جديدة ليوفنتوس بسبب إصابة رونالدو بكورونا
تقرير .. خسارة جديدة ليوفنتوس بسبب إصابة رونالدو بكورونا

مازالت إصابة الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي، بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، خلال مشاركته في معسكر منتخب بلاده أثناء فترة التوقف الدولي تلقي بظلالها على الساحة الرياضية الأوروبية وبالتحديد ناديه، الذي أشارت تقارير صحفية إلى تكبده خسائر مالية كبيرة.

وأشارت تقارير صحفية إسبانية، أن أسمه بطل الدوري الإيطالي انخفضت في أعقاب إعلان الاتحاد البرتغالي عن إصابة رونالدو وبخاصة أنه سيدخل في حجر منزلي لمدة 7 أيام، إذ بلغت قيمة هذا الانخفاض بنحو 3%، بعد ساعات قليلة من الإعلان عن أن نتيجة فحوصات كورونا كانت إيجابية، إذ أنه مدرج في سوق الأوراق المالية، وهو ما يعني أنه سيتأثر بأي إشاعة أو إصابة خطيرة.

ومن المقرر أن يقوم الدولي البرتغالي بإجراء مسحتين قبل أن يعود إلى تدريبات فريقه تمهيدًا للمشاركة في المباريات خلال الفترة المقبلة، لكنه سيغيب قبل ذلك عن مباراة كوتروني ضمن منافسات الدوري الإيطالي، وبالرغم من أنه أعلن أن حالته الصحية بخير، إلا أن هذا الأمر لم يعفِ ناديه من التعرض لبعض الخسائر في سوق البورصة.