التخطي إلى المحتوى
اليونان وقبرص وأرمينيا ينضمون إلى حملة مقاطعة المنتجات التركية

في الآونة الأخيرة أعلنت المملكة العربية السعودية عن مقاطعتها للمنتجات التركية بسبب الانخفاض الكبير في سعر صرف العملة الوطنية الليرة أمام الدولار الأمريكي وأدى ذلك إلى تعرض تركيا لضغوط إقتصادية كبيرة.

هذا وأعلنت أيضاً عدد من الدول بحانب السعودية عن مقاطعتها للمنتجات التركية مثل دولة أرمينيا و قبرص و اليونان وذلك بسبب سياسة تركيا العدائية ضد تلك الدول المقاطعة.

وقام شباب الدول المقاطعة بتصميم إعلانات عن الحملة تمت كتابتها باللغة العربية كتبوا فيها ( طالحملة الشعبية لمقاطعة تركيا) وظهرت فيديوهات تم تداولها من دولة أرمينيا ظهرت فيها أرفف الأسواق خالية من أي بضائع تركية وتم انشاء لافتات أعلنت فيها بحظر بيع أى منتجات تركية.

حيث حركت المقاطعة التي أعلنتها السعودية دولة اليونان في إعلان المقاطعة من جديد حيث سبق لدولة اليونان أن أعلنت عن مقاطعتها لتركيا ودعوة رجال الأعمال اليونانيين إلى وقف جميع التعاملات مع تركيا، وأدت هذه الحملة إلى تعرض تركيا لأزمة اقتصادية كبيرة وتدني في أسعار العملة التركية وذلك بسبب إعلان جميع الشركات السعودية وقف التعاملات مع تركيا تماماً.