التخطي إلى المحتوى
حرب كلامية بين جاري نيفيل ولاعب ليفربول

اشتعلت حرب كلامية بين نجم مانشستر يونايتد ومنتخب إنجلترا الأسبق جاري نيفيل والألماني لوريس كاريوس حارس مرمى ليفربول الحالي بعد انتقادات متبادلة بين الطرفين في الأونة الأخيرة.

الأزمة بدأت أثناء تحليل نيفيل لمباراة ليفربول الأخيرة في الدوري الإنجليزي أمام بورنموث، والتي انتهت بخسارة ليفربول بنتيجة 4-3 بعد أن كان متقدماً بثلاثة أهداف مقابل هدف، على شبكة سكاس سبورتس وتطرقه للخطأ الفادح الذي ارتكبه كاريوس وتسبب في إحراز بورنموث للهدف الرابع والفوز بالمباراة.

وقال نيفيل:” كاريوس ليس جيداً كفاية ليكون الحارس الأساسي لليفربول. بعض الحراس يمكنهم بث القلق في نفوس جميع لاعبي الفريق على أرض الملعب”.

وأضاف:” نوعية كاريوس تفعل ذلك وتجيد ذلك، يبثون القلق في نفوس زملائهم”.

لم ترق هذه الانتقادات لكاريوس، الذي هاجم نيفيل وألمح إلى فشله في مهمته التدريبية مع فالنسيا.

وقال كاريوس في تصريحات لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية:”لا أهتم بما قاله نيفيل. هو لم يدرب لوقت طويل والآن عاد ليصبح خبيراً مرة أخرى!”

وأضاف:” ولكنه دائم الانتقاد ويفعل ذلك مع الجميع. أتمنى فقط أن يشيد بي إذا قدمت أداء جيد، سنرى ماذا سيحدث في المستقبل”.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ واصل نيفيل هجومه على كاريوس، واعتذر له بطريقة ساخرة من خلال حسابه على إنستجرام، ونشر صورة لرأي نجم ليفربول الأسبق جيمي كاراجر في الحارس، والذي لم يختلف كثيراً عن رأي نيفيل.

وكتب نيفيل:” خالص اعتذاري لكاريوس. أنت محق، المدرب الفاشل لا يملك الحجة. لن أنقل رأي مشجعك الأكبر وأسطورة النادي مرة أخرى “يقصد كاراجر””.