التخطي إلى المحتوى
اتفاق تونسي-صيني على مبدأ التبادل التجاري والمالي بالعملات الوطنية

اعتمدت تونس والصين مبدأ التبادل التجاري والمالي بالعملة الوطنية, والدفع بعملاتها الدينار ويوان في المعاملات بين البلدين.

البنك المركزي التونسي (BCT) والمصرف المركزي في بكين وقعا يوم الاثنين 12 ديسمبر 2016، مذكرة الاتفاق والتعاون، وتعزيز انفتاح أكبر في القطاعات المصرفية والمالية على حد سواء. وتم اتفاق البنوك المركزية للبلدين على مبدأ التبادل باليوان والدينار التونسي لدفع جزء من العمليات التجارية والمالية بالعملة الوطنية.
قال البنك المركزي التونسي، في بيان نشره يوم الثلاثاء “هذا سيخفف مخاطر الصرف لكلا الطرفين وسيشجع الصينيين على الاستيراد من السوق التونسية”.

رئيس البنك المركزي التونسي, “الشاذلي العياري” ونظيره الصيني “تشو شياو تشيوان”، اللذين وقعا في بكين، مذكرة الاتفاق والتعاون، بحثا إمكانية إصدار قرض سندات التونسية في السوق المالية الصينية، “من أجل جمع الأموال لتمويل مشاريع التنمية في تونس”.

وذهب السيد العياري إلى الصين على رأس وفد من المسؤولين في القطاعات المالية والمصرفية، بما في ذلك رئيس مجلس إدارة السوق المالية (CMF)، “سهيل صالح”، والمدير العام لصندوق الودائع والشحنات (CDC)، “بثينة بن ياغلاني”، ورئيس الجمعية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية (APTPEF)، “أحمد ش كرم”.

ووافق رئيسمجلس إدارة السوق المالية مع نظيره الصيني على التوقيع على مذكرة التفاهم والتعاون التونسي الصيني لتعزيز تبادل التجارب والخبرات والتعاون الوثيق بين الأسواق وعلى منحة دراسية في كلا البلدين. ومن المقرر تنضيم اجتماعات خلال الزيارة التي ستنتهي اليوم، الأربعاء 14 ديسمبر، مع قادة المؤسسات المالية الصينية، بما في ذلك اللجنة الصينية للرقابة المصرفية، وجمعية المصارف الصينية، وصندوق تطوير العلاقات الصينية الافريقية، بالتعاون مع صندوق الصين-افريقيا، وكذلك البنوك التجارية الصينية.