التخطي إلى المحتوى
إبراهيموفيتش يسخر من المطالبين بضرورة حصوله على راحة

رفض النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم مانشستر يونايتد المطالبات التي تنادي بضرورة حصوله على قسط من الراحة، ورد عليها ساخراً بأنه “مثل شاب في العشرين من العمر”.

وأحرز المهاجم البالغ من العمر 35 عاماً هدفين قاد بهم الشياطين الحمر للفوز على ويست بروميتش مساء السبت ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة من الدوري الإنجليزي، ليرفع رصيده من الأهداف هذا الموسم إلى 10 أهداف.

ونادت بعض الأصوات قبل المباراة بضرورة منح المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو بعضاً من الراحة وعدم إشراكه في المباريات حتى لا ينهار قائد المنتخب السويدي السابق من الناحية البدنية.

وقال مورينهو إنه من المستحيل استبعاد إبراهيموفيتش من المباريات، واصفاً إياه بـ”المثال الرائع” لزملائه في يونايتد.

واتفق زلاتان مع قرار مدربه، وأوضح أنه سعيد باستمرار مشاركته أساسياً مع المانيو.

وقال إبراهيموفيتش في تصريحات لقناة BT البريطانية: “أنا هنا لكي ألعب وأنا أريد أن ألعب. في بعض الأحيان يجب أن يستمع لاعب الكرة لنداء الجسد ولكني في ذهني أنا مستعد دائماً. أنا مثل شاب في العشرين من عمره، وأشعر بالنشاط وسأستمر في العطاء”.

وأضاف: “مادام المدرب يحتاج لي والفريق يحتاج لي سأكون جاهزاً”.