التخطي إلى المحتوى
الملك سلمان يستقبل أردوغان لدى وصوله الرياض ضمن جولته بدول الخليج

وصل إلى الرياض مساء أمس الإثنين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في إطار جولته بدول الخليج، حيث يقوم بزيارات رسمية للبحرين، والمملكة العربية السعودية، وقطر.

وكان الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، وعادل الجبير وزير الخارجية السعودي، في استقبال أردوغان لدى وصوله إلى مطار قاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض.

ويرافق الرئيس التركي في جولته الخليجية، وزراء الخارجية والدفاع والاقتصاد والطاقة، بالإضافة إلى رئيس هيئة الأركان ورئيس هيئة الاستخبارات.

ويهدف الرئيس التركي من خلال جولته بمنطقة الخليج، إلى تعزيز العلاقات الثنائية مع دول الخليج، وعقد مشاورات بخصوص المسائل الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وكان أردوغان قد استهل جولته بمنطقة الخليج بزيارة مملكة البحرين، وصرح أردوغان خلال زيارته البحرين أن تركيا تهدف من خلال عملية درع الفرات العسكرية في شمال سوريا إلى إقامة منطقة آمنة، مضيفا أن عمليات القوات التركية ستمتد إلى مديتي الرقة ومنبج السوريتين، لطرد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية منهما.

وجدد أردوغان رفضه اقتران الإرهاب بالإسلام.

واعتبر أردوغان أنه حان الوقت للتحرك سويا من أجل مستقبل الدول الإسلامية كلها، مضيف أنه لا يمكن لأي بلد أن يفكر بمستقبله وراحته فقط، حال تعرض إخوان له للظلم.

وأدان أردوغان قرار الحكومة الإسرائيلية بتوسيع الأنشطة الاستيطانية في القدس والضفة الغربية، واصفا ذلك القرار الإسرائيلي، بأنه استفزاز مطلق.

وأضاف أردوغان أن انهاء الحصار المفروض على قطاع غزة والأنشطة الاستيطانية، تمثل البداية الحقيقية لتحقيق السلام الدائم في الشرق الأوسط.

وكان أردوغان قد التقى خلال زيارته للبحرين بالملك حمد بن عيسى آل خليفة وعدد من المسؤولين البحرينيين، ومن المقرر أن يتوجه أردوغان مساء اليوم إلى العاصمة القطرية الدوحة، حيث تزدهر العلاقات بينها وبين أنقرة.