التخطي إلى المحتوى
مقتل وإصابة عشرات العراقيين في انفجار سيارة مفخخة في سوق السيارات

أعلنت مصادر في الشرطة العراقية مقتل نحو 55 شخصا وإصابة أكثر من ستين آخرين، نتيجة انفجار سيارة مفخخة بساحة لبيع السيارات.

وجاء انفجار السيارة المفخخة اليوم الخميس جنوب غرب مدينة بغداد، في أعقاب الإنفجار الذي شهدته مدينة الصدر أمس الأربعاء واسفر عن مقتل نحو 15 شخصا وإصابة خمسين آخرين.

وأضافت مصادر الشرطة أن السيارة المفخخة كانت متواجدة بساحة لسوق السيارات ابمنطقة شهداء البياع، مضيفة أن عناصر الشرطة العراقية قامت بتطويق مكان الإنفجار وباشرت عمليات التفتيش.

وأوضحت المصادر أن الإنفجار الذي شهدته ساحة بيع السيارات كان عنيفا جدا.

ويأتي انفجار اليوم في أعقاب الإنفجار الذي وقع أمس في مدينة الصدر، حيث انفجرت شاحنة مفخخة  وسط شارع تجاري مزدحم بأنشطة بيع وشراء السيارات المستعملة، وقام انتحاري بتنفيذ الهجوم.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية داعش قد تبنىتفجيرا استهدف مدينة الصدر العراقية أوائل العام الحالي، وأسفر الإنفجار عن مقتل 14 شخصا وإصابة نحو خمسين آخرين بجراح بحسب ما صرحت به مصادر أمنية عراقية.

وكانت المصادر الأمنية أوضحت أنه تم استهداف سوق جميلة للمواد الغذائية والخضروات والفواكه بمدينة الصدر الواقعة شرق العاصمة العراقية بغداد، من خلال انتحاري قام بتفجير شاحنة مفخخة عند مدخل السوق، الذي غالبا ما يكون مكتظا بالباعة والمستهلكين في معظم الأوقات.

وأشارت المصادر الأمنية إلى حدوث دمار كبير نتيجة هذا الهجوم، فيما قامت الأجهزة الأمنية بإغلاق الطرق المؤدية إلى مكان الإنفجار تحسبا لوجود عمليات انتحارية أخرى، كما هرعت سيارات الإطفاء ةالإسعاف إلى مكان الهجوم.

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية وقتها من خلال بيان له على الانترنت، مسؤوليته عن هذا الهجوم، وتحدث البيان عن نجاح التنظيم في استهداف تجمعا للشيعة باستخدام سيارة مفخخة في منطقة علوة جميلة الواقعة شرق العاصمة العراقية بغداد.