الإحتفال بذكرى ميلاد سامية جمال الـ 93 وتفاصيل عن حياتها ووفاتها

روزان الأهدل
الفن والثقافة
روزان الأهدل5 مارس 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الإحتفال بذكرى ميلاد سامية جمال الـ 93 وتفاصيل عن حياتها ووفاتها

تعتبر سامية جمال إحدى الفراشات التي يشع وجهها بالفرحة والمرح ولكن على المسرح تعتبر أهم الراقصات المصريات في الرقص الشرقي .

وقد ولدت سامية جمال في 5 مارس واليوم يكون الذكرى 93 لميلادها ، وقد ولدت الفتاة ” زينب خليل إبراهيم محفوظ وهذا هو إسمها الحقيقي في محافظة بني سويف حيث عاشت مع والدها ووالدتها و زوجة أبيها .

كانت طفولة سامية جمال بريئة لكن توفت والدتها في عمر 8 سنوات وبقيت تعيش مع زوجة أبيها وعدد من أخوانها .

بدأت معاناتها الحقيقية بعد إنتقالها للقاهرة حيث بقيت في أحياء شعبية ثم تزوجت أختها الكبرى وبدأت تتحول لمجرد خادمة تقوم بأعمال البيت والتنظيف وتذهب للتسوق .

ثم قررت سامية جمال بعد أربع سنوات أن تعيش في بيت شقيقتها لكن الأمر لم يختلف كثيراً عن عيشها في بيت زوجة أبيها .

ومع الحياة القاسية خرجت للشارع في عمر 14 وتعرفت على بديعة مصابني وذهبت للكازينو وشاركت في الفرق الإستعراضية وبدأت التدريب على الرقص .

وهكذا تركت إسمها الحقيقي زينب وبدأت سامية جمال أولى خطواتها نحو النجومية ، وعاشت حياة صعبة متنقلة .

ثم توفيت في 1 ديسمبر 1994 بسبب نظامها الغذائي القاسي الذي كانت تتبعة طوال حياتها مما أدى بها إلى جلطة في الوريد المغذي للأمعاء وأصابتها الغرغرينا والعديد من المشاكل كانت السبب في موتها .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *