التخطي إلى المحتوى
الشرطة الفرنسية تقتل مسلحين في كنيسة في مدينة روان

ذكرت مصادر أمنية فرنسية ، مصرع شخصين مسلحين بالسكاكين ، بعد أن قامت أحدهما بقتل قص ، أثناء عملية إحتجاج عدد من الرهائن اليوم الثلاثاء 26 يوليو تموز ، في إحدى الكنائس بالقرب من مدينة روان في منطقة نورماندي شمال فرنسا.

وقام مصدر أمني فرنسي بالإعلان عن إنتهاء عملية الإحتجاز ، فيما ذكرت الشرطة أنها تمكنت من القضاء على شخصين مسلحين ، قاما بإحتاج خمسة رهائن في كنيسة في مدينة روان في منطقة نورماندي.

من جانبها ، ذكرت الرئاسة الفرنسية في بيان لها ، أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ذهب إلى مكان الحادثة ، فيما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنه تمت إحالة العملية إلى قضاة قسم مكافحة الإرهاب.

وذكرت وكالة رويترز نقلا عن وسائل إعلام محلية في فرنسا ، إلى أنه أحد المحتجزين من الرهائن لقي حتفه خلال العملية ، فيما تحدث مصدر في قصر الإليزيه عن توجه فرانسوا هولاند إلى مكان الحادثة.

وجدير بالذكر ، وإستنادا إلى مصادر أمنية فرنسية ، فإن الصحيفة الفرنسية ” لوفيغارو ” أشارت إلى إحتجاز مسلحين لخمسة رهائن في الكنيسة التي تدعى ” سان إتيان دوروفريه ” ، وهم قس وأكثر من راهبة مع عدد من مرتادي الكنيسة.

من جانبه ، وصف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند العملية بكونها ” جريمة إرهابية دنيئة ” معلنا عن إنتناء المنفذين لتنظيم الدولة الإسلامية ” داعش “.