التخطي إلى المحتوى
المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن يختار رئيسا ونائبا للجمعية الوطنية لمحافظات الجنوب

أعلن ما يسمى بـ “المجلس الانتقالي الجنوبي” اليمني، الساعي لانفصال جنوب اليمن، اليوم السبت الثالث والعشرين من ديسمبر / كانون أول الجاري، عن اختياره لأحمد بن بريك، محافظ حضر موت السابق، رئيسا لهيئة برلمانية تمثل محافظات الجنوب اليمني.

وقال عضو الهيئة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي، ياسر اليافعي، أن المجلس الانتقالي وقع اختياره على أحمد بن بريك، ليكون رئيسا لما سماه “الجمعية الوطنية العمومية”، واختيار الناشط العدني، أنيس لقمان، ليكون نائبا له.

وجاءت تصريحات العضو السياسي للمجلس الانتقالي الجنوبي، خلال الاتصال الهاتفي الذي جمعه مع وكالة الأناضول للأنباء.

وذكرت وكالة الأناضول للأنباء، أن أحمد بن بريك وأنيس لقمان، سيؤديان اليمين الدستورية اليوم السبت، أمام عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، بحسب تصريحات اليافعي.

ووفق تصريحات اليافعي، فإن الهيئة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي ناقشت اليوم الأمور التي تم إنجازها خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى استعراض المجلس الانتقالي لرؤيته عن كيفية التعامل مستقبلا مع المكونات السياسية اليمنية والحكومة الشرعية والتحالف العربي.

وأوضح اليافعي أن المجلس الانتقالي سيجتمع غدا الأحد في مدينة عدن، لمناقشة مبادئ وأهداف المجلس خلال الفترة القادمة.

يذكر ان عددا من الشخصيات العسكرية والقبيلة والسياسية البارزة، قد أعلنت في الحادي عشر من مايو / آيار الماضي، عن تشكيل قيادة عليا لما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي”، والذي يسعى لانفصال جنوب اليمن، حيث يتولى المجلس الانتقالي إدارة محافظات الجنوب اليمني وتمثيلها.

وصرح عيدروس الزبيدي، الذي يشغل منصب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، في أكتوبر / تشرين أول الماضي، أنه سيتم الإعلان قريبا عن موعد تنظيم استفتاء جنوب اليمن، دون تحديد موعد هذا الاستفتاء، فضلا عن تشكيل هيئة برلمانية لإدارة جنوب اليمن.

وأضاف رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، خلال خطاب ألقاه أمام مؤيديه أن الهيئة البرلمانية ستسمى “الجمعية الوطنية”، وستضم في عضويتها نحو 303 عضو، وستكون الجمعية الوطنية بمثابة برلمان مصغر يضم ممثلين عن جميع مناطق الجنوب اليمني.

وتستحوذ محافظات اليمن الجنوبية على معظم المخزون النفطي في اليمن.