المعارضة السورية تتأهب استعدادا لانطلاق عملية الجيش التركي ضد المقاتلين الأكراد في مدينة عفرين

سمير عماد
2018-01-19T20:44:49+03:00
اخبار عالمية
سمير عماد19 يناير 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات
المعارضة السورية تتأهب استعدادا لانطلاق عملية الجيش التركي ضد المقاتلين الأكراد في مدينة عفرين

في أقصى درجات التأهب يتنظر مقاتلو الجيش السوري الحر، أحد فصائل المعارضة السورية المسلحة، والمدعوم من القوات المسلحة التركية، انطلاق العملية العسكرية لاستعادة مدينة عفرين السورية من سيطرة عناصر تنظيم “B Y D” الذي تصنفه تركيا كتنظيم إرهابي يتبع منظمة بي كا كا الإرهابية.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء أن مقاتلي المعارضة السورية مرابطون في نقاط المراقبة المواجهة للخطوط الأولى للمسلحين الأكراد في مدينة عفرين السورية، وهم في أقصى درجات الاستعداد.

وتقوم قوات الجيش السوري الحر، بعمليات المراقبة والرصد لتحركات عناصر تنظيم “B Y D” في مدينة عفرين، قبيل العملية العسكرية المرتقبة للقوات التركية ضد المقاتلين الأكراد في عفرين.

وتقوم عناصر الجيش السوري الحر بإطلاق الأعيرة التحذيرية بين فترة وأخرى، عند رصدها لتحركات المقاتلين الأكراد داخل مدينة عفرين، بالإضافة إلى استهداف المواقع التابعة لتنظيم “B Y D” بقذائف الهاون والمدفعية.

وكان وزير الدفاع التركي، نور الدين جانكلي، قد صرح في وقت سابق اليوم الجمعة التاسع عشر من يناير / كانون الثاني، أن العملية العسكرية المرتقبة فب مدينة عفرين السورية ستنطلق في الوقت الأكثر نجاحا وفاعلية، مضيفا أنه لا بديل أمام إزالة كافة خطوط الإرهاب المتمركزة في شمال سوريا.

وكان رئيس الأركان في الجيش التركي، خلوصي أكار، وهاكان فيدان، رئيس جهاز الاستخبارات التركي قد توجهوا أمس الخميس إلى العاصمة الروسية موسكو، للقاء وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو.

وأصدرت وزارة الدفاع الروسية بيانا في أعقاب اللقاء الذي جمع المسؤولين العسكريين الأتراك بوزير الدفاع الروسي، أشار إلى أن اللقاء جرى في أجواء بناءة، تناول تطورات الأحداث الأخيرة والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وترى تركيا أن سيطرة تنظيم “B Y D” على مدينة عفرين تمثل تهديدا إرهابيا للحدود التركية، حيث تعد مدينة عفرين مركزا لتعزيز الهجمات الإرهابية التي تستهدف تركيا، عبر مد عناصر تنظيم بي كا كا الإرهابي بالأسلحة والذخائر، من خلال تسلل عناصره من جبال الأمانوس الواقعة في ولاية هطاي جنوب تركيا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.