وزير الخارجية الألماني يشترط نقل سفارة بلاده إلى القدس باتفاق إسرائيلي فلسطيني حول وضعية المدينة

سمير عماد
اخبار عالمية
سمير عماد31 يناير 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات
وزير الخارجية الألماني يشترط نقل سفارة بلاده إلى القدس باتفاق إسرائيلي فلسطيني حول وضعية المدينة

قال زيغمار غابرييل، وزير خارجية ألمانيا، اليوم الأربعاء، الحادي والثلاثين من يناير / كانون الثاني، أن ألمانيا لن تقوم بنقل سفارتها إلى مدينة القدس، إلا عقب اتفاق الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، على حل النزاع بينهما وفق مبدأ حل دولتين تعيشان بسلام جنبا إلى جنب.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الألماني، خلال كلمته التي ألقاها اليوم، بمؤتمر لمعهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي، بمدينة تل أبيب.

وأضاف وزير الخارجية الألماني، أن بلاده ستواصل الاعتراف بالدولة الإسرائيلية المقامة خارج حدود الخامس من يونيو / حزيران عام 1967، وليس داخل هذه الحدود، مشددا في الوقت نفسه على إدانة بلاده لمن يعارض حق دولة إسرائيل في الوجود.

وأشار وزير الخارجية الألماني، إلى فشل برلين في القضاء على ظاهرة معارضة حق دولة إسرائيل في الوجود، لكنه أكد أن ألمانيا مصممة على محاربة تلك الظاهرة.

يذكر أن الدول الأعضاء بالاتحاد ترفض التماشي مع قرار الإدارة الأمريكية بنقل سفارتها إلى القدس، قبل أن يتوصل الفلسطينيين والإسرائيليين إلى حل نهائي فيما يتعلق بوضعية مدينة القدس.

كما وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع قرار تقدمت به تركيا واليمن بصفتيهما تمثلان منظمة التعاون الإسلامي والدول العربية، لوقف القرار الأمريكي المتعلق بنقل السفارة الأامريكية إلى القدس.

وأقرت 128 دولة مشروع القرار، بينما رفضته 7 دول بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، وامتنع ممثلو 35 دولة عن التصويت، فيما لم يحضر مندوبو 21 دولة جلسة التصويت.

ونص القرار الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة، ن مدينة القدس إحدى قضايا الحل النهائي، وأن وضع مدينة القدس تقرره نتائج المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وفقا للقرارات والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

كما نص القرار على إلغاء أي قرار تتخذه أي دولة يتعلق بطبيعة مدينة القدس أو تغيير وضعها القانوني أو طبيعتها الديمغرافية.

وطالب القرار دول العالم بالالتزام بقرار مجلس الأمن الصادر عام 1980، برقم 478، والذي ينص على عدم إقامة أي بعثات دبلوماسية أو سفارات في مدينة القدس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.