التخطي إلى المحتوى
الخارجية التركية تدين إعلان الإدارة الأمريكية موعد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

قالت وزارة الخارجية التركية، اليوم السبت، الرابع والعشرين من فبراير / شباط، أن إعلان الولايات المتحدة الأمريكية، نقل سفارتها من مدينة تل أبيب إلى مدينة القدس، منصف شهر مايو / أيار القادم، هو أمر مقلق إلى أبعد الحدود

وخلال البيان الصادر عنها، أكدت وزارة الخارجية التركية، أن إعلان الولايات المتحدة الأمريكية، عن موعد نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، يظهر مدى إصرار الإدارة الأمريكية على تخريب أرضية السلام، وانتهاك القرارات والقوانين الدولية المتعلقة بوضعية مدينة القدس، والصادرة عن مجلس الأمن الدولي ومنظمة الأمم المتحدة.

وأعربت وزارة الخارجية التركية عن أسفها حيال عدم إنصات إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لصوت المجتمع الدولي، المتمثل في القرارات الأخيرة الصادرة عن منظمة دول مجلس التعاون الإسلامي، والجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، الرافضة لقرار الرئيس الأمريكي الصادر في السادس من ديسمبر / كانون الأول من العام المنصرم، والمتعلق بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة موحدة وأبدية لدولة الاحتلال الإسرائيلي، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وأشار بيان وزارة الخارجية التركية، إلى مواصلة الجهود المبذولة من قبل الحكومة التركية، بالتعاون من المجتمع الدولي من أجل التصدي لقرارات الإدارة الأمريكية، وحماية حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.

وكان مسؤولان في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد كشفا أمس الجمعة، عن موعد نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس.

وأشار المسؤولان الأمريكيان أن نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، ستكون في منتصف شهر مايو / أيار المقبل، بالتزامن مع الذكرى السبعين، لقيام دولة الاحتلال الإسرائيلي، ونكبة فلسطين.

وفي أعقاب تصريحات المسؤولين الأمريكيين بساعات قليلة، أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، عن حماستها تجاه نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس منتصف شهر مايو / أيار المقبل.

ويحتفل الإسرائيليون في الخامس عشر من كل عام بذكرى قيام دولة إسرائيل، فيما يحي الفلسطينيون هذا اليوم من كل عام، ذكرى نكبة فلسطين، وتهجير الفلسطينيين من أراضيهم على أيدي العصابات الصهيونية المسلحة.