التخطي إلى المحتوى
متحف في باريس يحتضن لقاءا بين ألبيرتو جياكوميتي وبابلو بيكاسو !

سيكون متحف بيكاسو بالعاصمة الفرنسية باريس ، على موعد مع معرض جديد يمتد حتى 5 فبراير شباط من العام القادم 2017.

ويتناول المعرض العلاقة بين كل من ألبيرتو جياكوميتي النحات السويسري الكبير ، وبابلو بيكاسو الرسام الإسباني الغني عن التعريف ، وذلك عبر عرض 200 عمل فني للرسامين الذين عاصرا القرن العشرين.

وتتكون المجموعة من عدة رسومات وتماثيل ولوحات من مؤسسة جياكوميتي ومتحف بيكاسو ، بالإضافة إلى أعمال فنية مستعارة من مجموعات خاصة محلية وأجنبية.

وكان أستاذ الفن التجريدي الإسباني بيكاسو ، قد عاش في الفترة ما بين سنتين 1881 و1971 ، في حين كان النحات ، الذي عرف بتماثيل الوجه الدائري والجسيم الذي يأتي على شكل خطوط مستقيمة ، السويسري جياكوميتي قد عاش في الفترة ما بين سنتين 1901 و1966 ، وقد إلتقيا للمرة الأولى في بداية ثلاثينيات القرن المنصرم.

ويعمل المعرض على تأريخ مختلف الأنماط الفنية المنتجة من الطرفين وتطورها ، بالإضافة إلى إشارته إلى المراسلات التي تمت بين جياكوميتي وبيكاسو حول الأعمال الفنية ، بحيث كانا يتبادلان الأفكار الإبداعية دوريا.

كما يقوم العرض بتقديم رسومات وأعمال نادرة ومادة أرشيفية لبيكاسو وجياكوميتي للمرة الأولى ، تم إكتشافها حديثا بخلال الأعمال المعروفة.

وتعتبر كاترين جرنير رئيس مؤسسة جياكوميتي ، الشخص الذي يقف وراء إقامة المعرض بشكل كبير حيث قامت بتناول العلاقة بين بيكاسو وجياكوميتي.