التخطي إلى المحتوى
الشرطة البريطانية تعتقل 53 شخصا في مظاهرة “أنونيموس” في لندن

قامت الشرطة في بريطانيا بتكثيف التواجد أمام مجلس النواب والمباني الحكومية أثناء مظاهرة ضد الرأسمالية من تنظيم جماعة “أنونيموس” التي تعرف بالإختراق الإلكتروني.

كما قامت قوات الأمن البريطانية بإعتقال أكثر من خمسين شخصا وسط العاصمة لندن ، وذلك أثناء هذه المظاهرة.

وقام أنصار الجماعة المعروفة بالقرصنة الإلكترونية والمتعاطفون معها ، بالإحتشاد أولا في ساحة الطرف الأغر من أجل الإنطلاق منها.

وكان أنصار جماعة “أنونيموس” الحاملين لأقنعة “جاي فوكس” ، قد توجهوا نحو وستمنستر “مقر البرلمان البريطاني” لتقوم قوات الأمن بإيقافهم هناك.

ودعا المحتجون إلى الثورة معتبرين أنها الحل الأوحد أثناء المسيرة التي كانت بحماية قوات الشرطة البريطانية ، تفاديا لحدوث أي مشاكل أو إضطرابات.

من جانبها ، ذكرت السلطات البريطانية أن المسيرة الإحتجاجية كانت سلمية ، بالرغم من وجود بعض التجاوزات المتمثلة في إلقاء الزجاجات والألعاب النارية.

وجدير بالذكر ، فإن المظاهرة السنوية كانت دائما ما تنتهي بأعمال عنف حيث جرح أربع عناصر من قوات الأمن في مسيرة العام الفارط.

وللإشارة ، فقد كانت العديد من المسيرات المماثلة من المقرر أن تنظم يوم أمس لها إتصال بجماعة “أنونيموس” في عدة مدن في دول العالم ، حيث أصبح هذه المسيرة تعرف بـ ـ”مسيرة المليون قناع”.

وتعتبر جماعة “أنونيموس” من أقوى الجماعات على الصعيد العالمي التي تنشط في مجال القرصنة الإلكترونية والمعلوماتية.