التخطي إلى المحتوى
خطة لإغلاق نحو 100 متجر من طرف المجموعة البريطانية “ماركس آند سبنسر”

قامت المجموعة البريطانية “ماركس آند سبنسر” ، بالإعلان اليوم الثلاثاء 8 نوفمبر تشرين الثاني ، عن نيتها إغلاق ما يزيد عن 100 متجر من متاجرها.

وحسب المجموعة العاملة في المملكة المتحدة ، فإن نسبة النصف من المتاجر التي تنوي غلقها موجودة في بريطانيا والبقية تتوزع بين فرنسا والصين وثمانية بلدان موجودة في القارة الأوروبية.

وكشفت المجموعة أن لديها خططا لإغلاق ستين متجرا من المتاجر الموجودة في بريطانيا ، وذلك خلال خمسة أعوام.

وتتخصص متاجر المجموعة البريطانية في الأدوات المنزلية والملابس ، والتي إنخفضت مردوديتها المالية وأثرت على حسابات الشركة على إمتداد عدة أعوام.

وتسعى خطة المجموعة البريطانية كذلك إلى غلق 53 متجرا من جملة 198 متجرا ، من المتاجر التي تخضع لإدارة المجموعة بشكل مباشر في عشر بلدان ، وهو ما يعني نسبة تفوق الربع.

وتقع المتاجر الرئيسية المشمولة بالخطة في فرنسا بسبع نقاط بيع وفي الصين بعشرة متاجر  بالإضافة إلى بلدان أخرى في أوروبا وهي سلوفاكيا ورومانيا وبولندا وهولندا وليتوانيا والمجر وإستونيا وبلجيكا.

وفي تصريحات له ، ذكر ستيف رو المدير الجديد للمجموعة البريطانية ، والذي إستلم زمام المسؤولية مع بداية هذا العام ، أن هناك تركيزا قادما على المواد الغذائية ، وأن المجموعة ستقوم بإفتتاح 200 متجر جديد يختص في هذا القطاع ، وذلك مع حلول ربيع سنة 2019 تحمل كلها تسمية “سيمبلي فود”.