التخطي إلى المحتوى
مروان خوري: لبنان لنا.. ولا صحة لأخبار هجرتي منها
مروان خوري

نفى الفنان اللبناني مروان خوري، الأنباء التي تدوولت مؤخرا، بشأن رغبته في الهجرة من بلده، على خلفية تدهور الأحوال المعيشية والاقتصادية في أعقاب الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت.

وأكد “مروان”، أن هذه الأخبار ليست صحيحة على الإطلاق، وأن الشعب اللبناني لم يفقد الأمل في بيده، وواصفًا نفسه بـ”الشخص العادي”، وأن أعداء لبنان سيحرلون.

وكتب مروان تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “لا صحة ابداً للاخبار التي تروّج عنّي ومفادها رغبتي في الهجرة ! لقد مرّ علينا الكثير ولم نفقد الامل”.

وأضاف الفنان اللبانين: “نحن الناس العاديون أصحاب البيوت والارض والوطن ! الوطن لنا !! ونحن باقون باقون وهم سيرحلون، أمّا البلاد العربية فهي دائماً بيت ثانٍ لنا وملجأ وامان”.

بدورهم أعرب متابعو النجم اللبناني الكبير، تضامنهم معه، بسبب الظروف الصعبة التي يمر به بلده، متمنين من الله أن يجعل لبنان تتجاوز مصابها الأليم، الذي أودى بحياة عشرات الأشخاص وتسبب في سقوط آلاف الجرحى بالإضافة إلى نحو 60 مفقودًا تحت الأنقاض.