التخطي إلى المحتوى
المئات من مسلحي “بوكو حرام” يستسلمون في التشاد للقوات الحكومية

إستسلم المئات من مسلحي جماعة بوكو حرام في منطقة بحيرة تشاد غرب البلاد في الأيام الماضية ، وذلك حسب ما أعلنته الحكومة التشادية اليوم الإثنين 14 نوفمبر تشرين الثاني.

وفي بيان لها ، ذكرت السلطات التشادية أن الحكومة مدعومة بمنظمات إنسانية في بلدة باغاسولا التي تقع في منطقة “كايا” وهي من بين محافظات منطقة البحيرة مستمرة في إستقبال مقاتلي الجماعة الذين قدموا من نيجيريا والنيجر حاملين معهم ملامح الإرهاق بسبب الجوع.

ولم يقم البيان بتحديد أعداد المقاتلين الذين تستقبلهم المنظمات الإنسانية ، بإشراف من القوات التشادية بشكل دقيق.

وفي تصريحات له ، قال الكولونيل محمد دولي المتحدث باسم قوة المهام المشتركة المتعددة الجنسية بالعاصمة نجامينا أن مقاتلي الجماعة قاموا بالإستسلام على خط الجبهة في بحيرة تشاد للقوات التشادية.

وتابع الكولونيل التشادي محمد دولي أن سبب الإستسلام هو قوة هجمات وعمليات الجيش التشادي ، مؤكدا أن هناك زيادة مطردة في أعداد المستسلمين منذ شهر سبتمبر ، وأن نحو 240 مسلحا غالبيتهم من التشاد تم إحتجازهم مع عائلاتهم في الوقت الحالي.

وجدير بالذكر ، فإن قوة المهام المشتركة المدربة والمدعومة لوجستيا من الولايات المتحدة الأمريكية ، وتتكون من جنود كاميرونيين ونيجيريين وتشاديين ومن النيجر ، تشن عملية واسعة ضد مقاتلي الجماعة التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” ، وذلك منذ شهر يوليو تموز الفارط.