التخطي إلى المحتوى
سهير رمزي: محمود ياسمين كان النجم الأوحد للسينما المصرية
سهير رمزي: محمود ياسمين كان النجم الأوحد للسينما المصرية

أعربت الفنانة سهير رمزى، عن ألمها الشديد بسبب وفاة النجم الكبير محمود ياسين، مشددة على أنه كان سندا كبيرا لها في حياتها وفي العمل الفني، إذ أنه كان مصدر حماية لها على حد قولها، ولفتت إلى أنها كانت تعتبره أستاذًا كبيرًا في كل شيء، مثل الأخلاق والتصرفات والعلاقات.

وأضافت الفنانة سهير رمزي خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “التاسعة”، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى، أنها عاشرته في بداية حياتها الفنية، وكانت تعتبر أستاذها، وأخيها، ووصفته بأنه رجل “جدع وشهم”، وشاركت معه في خمسة عشرة فيلمًا وكانت تشعر أنها تقف أمام أخيها الذي يخاف عليها ويحميها، وهو ما جعلها تحس بالألم الشديد والفقد العظيم لدى رحيله.

وتابعت: “محمود ياسين كان قيمة وقامة كبيرة على مستوى الأخلاق والفن، وكان رائعًا جدًا في تعامله مع الناس، هو شخص رائع ولن يجود الزمن بمثلًا أبدًا، كان متواضعًا للغاية ولم تستطع الشهرة أن تؤثر فيه أو أن تغيره، أما عن الفن فقد كان لا مثيل له، كان يعرض 119 فيلمًا من أصل 120 فيلمًا بالسينما المصرية، باختصار كان هذا الشخص النجم الأوحد”.