التخطي إلى المحتوى
بالبكاء .. كيم كارديشان تحكي تفاصيل تعرضها للسرقة في باريس
بالبكاء .. كيم كارديشان تحكي تفاصيل تعرضها للسرقة في باريس

بكت نجمة تليفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان على الهواء خلال حوارها مع الإعلامي الشهير ديفيد ليترمان، لإذ قامت بالكشف عن تعرضها للسطو والسرقة في عملية منظمة تحت تهديد السلام في العاصمة الفرنسية باريس قبل نحو 4 أعوام وتحديدًا في سنة 2016، مؤكدةً أنها كانت خائفة بشدة على شقيقتها الكبرى.

وقالت كارديشان: “تعرضت للسرقة في باريس، وكنت خائفة جدًا على شقيقتي كورتني كارديشان، فقد كنت أخاف من أن تشعر بالصدمة بعد وفاتي في غرفتنا في فندق دي بورتال، كان هذا الأمر سيؤلمها طيلة حياتها، فقد كنت سعيدة بوجودي معها، لكي نحضر سويًا أسبوع الموضة”.

وأضافت أن حارسها الشخصي غادر مع أختها في مساء يوم الحادث، وهو ما سهل من مهمة اللصوص: “في مساء اليوم الذي تعرضت فيه للسرقة، غادرت شقيقتي الفندق مع حارسنا الشخصي، وكنت أقيم بمفردي فيها، وفي الساعة 3 صباحًا سمعت بعض الأشخاص يقومون بصعود الدرج واقتربوا من غرفتي، وبالفعل نفذوا ما يريدون، لكني لم أتعرض لأي أذى جسدي، كانت تجربة مؤلمة للغاية لا أتمنى تكرارها، وبعدها أصبحت أشعر بجنون العظمة”.