التخطي إلى المحتوى
شيرين رضا تكشف وقاعة مرعبة تعرضت لها في رحلة مع والديها
شيرين رضا تكشف وقاعة مرعبة تعرضت لها في رحلة مع والديها

قالت الفنانة شيرين رضا، إنها سعدت للغاية بمشاركتها في دورتها الرابعة في مهرجان الجونة، وبخاصة أن والدها الفنان الاستعراضي الراحل محمود رضا كُرم خلال فعالياته، وأكدت انها فخورة بكونها ابنته، وأنها لم تعرف قيمته وقيمة والدتها إلا عندما أصبحت سيدة كبيرة، وأحست بحب وتقدير الناس لهما.

وأضافت خلال تصريحات على هامش مشاركتها في الدورة الرابعة لمهرجان الجونة، متحدثة عن بعض الذكريات مع والديها: “كنت أسافر إلى بعض الدول الأفريقية، وفي مرة تعرضنا لحادث، حيث احترق موتور الطائرة ونزلنا في مطار وجاء رئيس جمهورية الكونغو وأعطانا طائرته الحربية وذهبنا إلى مكان آخر”.

وتابعت: “أكثر أغنية أحبها هي الأقصر بلدنا، وأدركت حبي للفن والتمثيل في عمر أربعة عشرة سنة، إذ كانت تخشى من هيبة المسرح، وهو ما أقلقني جدا، وأنا أحب مدينة الجونة، وأنا أعتبرها ابنتي، التي أراها تكبر أمام عيناي، حتى لو لم أكن مؤسسة لها، والآن أنا سأشارك في فيلم جديد مع النجم خالد الصاوي، وأعتقد أنه سينجح وسيعجبكم كثيرًا”.