التخطي إلى المحتوى
بسنت شوقي عن خطيبها محمد فراج: لا يشاهد أعمالي
محمد فراج وبسنت شوقي

ظهر الفنان محمد فراج وخطيبته الفنانة بسنت شوقي، على الريد كاربت أمس الجمعة، ضمن فعاليات حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة، بعد الأنباء التي أثيرت حول شجار كبير بينهما بسبب تأخر الأخيرة عن حضور  فيلم “الصبي” للنجم العالمي الراحل شارلي شابلن، ما أدى إلى عدم تمكنهما من الحصول على مقاعد لهما، وهو ما تسبب في انفعال فراج عليها.

بدوره قال فراج، خلال تصريحات لشاشة “أون”، بصحبة خطيبته، إنه بدأ حياته الفنية من عقدين من الزمان، وبالتحديد من مسرح الجامعة، ثم انتقل إلى أكثر من مكان وأنهى رحلته في ورشة مركز الإبداع الفني بدار الأوبرا المصرية، قبل أن يظهر على الساحة الفنية بقوة خلال الأعوام الأخيرة، لافتًا إلى أنه لا يشاهد أعماله الفنية مع أي شخص، لكنه يتابعها بمفرده.

أما بسنت شوقي، فأكدت أنها تهتم به كثيرًا وتتابع كل أعماله، كما أنها تقرأ الورق المعروض عليه، وأنها حريصة على إبداء رأيها في كل ما يتعلق بحياته الفنية، لأنها تتمنى أن تراه ناجحًا، لافتةً في نفس الوقت، إلى أنه لا يتابع أعمالها الفنية، حتى أنه يتجاهل أعماله ولا يحرص على متابعتها.