التخطي إلى المحتوى
محمود الليثي: “مش أنا السبب في الإسفاف.. عمري ما غنيت للبانجو أو البرشام”
محمود الليثي

أكد المطرب الشعيب محمود الليثي، أنه بعدما أنهى دراسته في كلية الهندسة والخدمة العسكرية قبل 15 عامًا، اتجه إلى الفن، لكنه لم يكن مشهورًا آنذاك، موضحًا أنه فضل الهواية على الدراسة “الهواية تكسب”، بعدما أصر والده على أن يتلقى وكل إخوته الستة الأخرين تعليمًا كافيًا، ورفض أن يحصل أي منهم على الدبلوم أو شهادة الثانوية العامة فقط.

وأضاف “الليثي”، خلال حواره مع الإعلامي وائل الإبراشي: “تخرجت مكن كلية الهندسة بقسم التكنولوجيا، وكنت ناجحًا فيها وعندما تخرجت دعوت الله أن يوفقني في مستقبلي، وقررت احتراف الفن، فقد كان الناس يحبوني كثيرًا وأنتجت شريطًا لنفسي بعد الانتهاء من الخدمة العسكرية مباشرة بشركة صوت الطرب، وكانت هذه بدايتي الحقيقية”.

وأوضح، أنه كان مصرًا على أن تدخل أغانيه كل بيت مصري، وذلك من خلال تقديم أغانٍ لا يوجد فيها أي كلام يخدش الحياء: “عمري ما كنت سبب في الإسفاف، وطول عمري بخاف على المستوى الأدبي والأخلاقي للناس ولا قولت أغنية فيها برشام ولا بانجو رغم إنها بتنجح الفنان وكنت عارف إني هتعرف على صفوة المجتمع وبالتالي مكنش ينفع أقدم أي أغنية فيها الكلام ده”.