التخطي إلى المحتوى
درة تنفي شائعة تعرضها للحبس بسبب زواجها: “محدش يتكلم في الموضوع ده تاني”
درة

كشفت الفنانة التونسية درة، حقيقة كونها معرضة للحبس بسبب زواجها من رجل الأعمال هانى سعد، إثر ما أشيع بشأن زواجه وهو ما يعني أنها ستسجن لأن قانون بلدها يجرم تعدد الزوجات، وأكدت أنه مطلق، وأنها تبدأ حياته معها، وذلك خلال اتصال تليفوني بإذاعة تونسية، ووجهت الشكر لكل من فرحوا بزواجها أمس الإثنين.

وقالت درة، إنه تشكر كل من هنأها وبارك لها، وإنها كانت تتمنى أن تكون مع كل أصدقائي من بلدها الأم، لكن الظروف القهرية التي يعيشها العالم على إثر أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد: “زوجي مطلق، أما من يروجون شائعة أنني معرضة للسجن فأنا لا أدعو لهم إلا بالهداية، أنا حرة في اختياري وفي حياتي الخاصة”.

وأتمت: “زوجي يحبني وأنا أحبه، والزواج هو الطريق الشرعي الطبيعي في هذه الحياة والله هو من اختار من نحبهم ويحبوننا، وأتمنى أن يتوقف الناس عن الحدث عن هذا الأمر، وأتمنى ألا يسألني الصحفيون والجمهور عن هذا الأمر، وأتمنى أن يكون الحديث مقتصرًا على أعمالي الفنية، أما حياتي الشخصية فلا يحق لأحد أن يتكلم فيها”.