مقاتلات تابعة للجيش الصيني في الأجواء التايوانية والسبب اتفاقية المحيط الهادي

Ahmed
اخبار عالمية
Ahmed23 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
مقاتلات تابعة للجيش الصيني في الأجواء التايوانية والسبب اتفاقية المحيط الهادي

يستمر الجيش الصيني في التحرش بالحدود الجوية التايوانية، وأرسل اليوم الخميس نحو 19 طائرة حربية، عقب إعلان تايوان عزمها الانضمام إلى اتفاقية الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادئ التي تضم 11 دولة.

وحسب تقارير صحفية، فإن الطائرات التي أرسلتها بكين ضمنهم 12 طائرة من طراز “جيه-16″، إلى جانب بعض القاذفات ومضادات الغواصات وطائرتين من نوع “جيه-11”.

ورداً على التحركات الصينية، أعلنت الدفاع التايوانية تنفيذ دوريات جوية وتعقب الطائرات المعادية بأنظمة الدفاع الجوي، نظراً لأنها لم تكن المرة الأولى التي تقوم فيها الصين بإرسال مقاتلات تجاه تايوان.

ففي العام الماضي أرسلت بكين نحو 20 طائرة، ردا على زيارة دبلوماسي أمريكي ولقائه كبار المسؤولين الحكوميين في تايوان، وفي يونيو الماضي أصدرت مجموعة السبع الصناعية بيان دعت فيه إلى ضرورة التوصل إلى حل سلمي في قضية مضيق تايوان، ورداً على البيان أرسل الجيش الصيني مايقرب من 30 مقاتلة إلى الحدود المجاورة لجزيرة تايوان.

وكانت الحرب الأهلية في 1949 قد ساهمت في انفصال تايوان عن الصين، لكن الأخيرة لا تزال تعتبرها جزءا من أراضيها وتعارض وجود أي تمثيل دبلوماسي لها.

يجدر الإشارة إلى أن اتفاقية الشراكة الشاملة لدول المحيط الهادي وقعت في مارس من عام 2018 في تشيلي ودخلت حيز التنفيذ في ديسمبر من نفس العام، وتضم كلا من “المكسيك وبيرو وسنغافورة وأستراليا واليابان وماليزيا وفيتنام ونيوزيلندا وتشيلي وكندا وبروناي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *