تداول الفوركس: ما هو وما الذي تحتاج أن تعرفه؟

روزان الأهدل
مال وأعمال
روزان الأهدل26 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
تداول الفوركس: ما هو وما الذي تحتاج أن تعرفه؟

سوق تداول العملات الأجنبية الفوركس، هو سوق عالمي لامركزي أين يتم تداول جميع العملات في العالم. سوق الفوركس هو أكبر سوق مالي في العالم وأكبرها من حيث حجم السيولة بمتوسط حجم تداول يومي يتجاوز 6 تريليون دولار.

ولو جمعنا كل السيولة المتداولة في أسواق الأسهم العالمية مع بعض فلن تقترب حتى من هذا الرقم. لكن ماذا يعني هذا لك؟ ألق نظرة فاحصة على تداول الفوركس وقد تجد بعض فرص التداول المثيرة غير متاحة مع استثمارات أخرى. ولكن ماهو الفوركس بالضبط وكيف يعمل؟ ومن هم المشاركون فيه؟ هذا ما سوف نجيب عليه في هذا المقال.

ما هو تداول الفوركس؟

بشكل عام عندما تقرأ أو تسمع مصطلح تداول الفوركس فالمقصود به هو عملية المضاربة على تحركات أسعار العملات، بهدف تحقيق الربح. إنها شبكة من المشترين والبائعين، الذين يتبادلون مختلف العملات العالية فيما بينهم بسعر متفق عليه، الذي يتقلب باستمرار حسب قانون العرض والطلب.

أبسط صورة ومثال لتداول الفوركس هي عملية صرف العملات التي تقوم بها عند السفر إلى الخارج: أين تشتري عملة مقابل بيع عملة أخرى. إنها الطريقة التي يقوم بها الأفراد والشركات والبنوك المركزية بتحويل عملة إلى عملة أخرى.

الكثير من عمليات تداول العملات يتم لأغراض عملية مثل السفر، أو التبادل التجاري، إلا أن الغالبية العظمى من التداولات تتم بهدف المضاربة وتحقيق الربح من تقلبات أسعار صرف العملات مقابل بعضها البعض.

حيث يمكن للمتداولين المضاربة على تحركات أسعار العملات في سوق الفوركس، عن طريق تحليل تحركات الأسعار ومحاولة توقع اتجاهها في المستقبل.

كيف يعمل  سوق الفوركس

على غرار المتداولين والمستثمرين في أسواق الأسهم أو الأسواق المالية الأخرى، يبحث متداولو الفوركس عن العملات التي يعتقدون أن قيمتها ستزداد مقابل العملات الأخرى لشرائها، وبيع تلك التي يتوقعون انخفاض سعرها.

لكن، على عكس التداولات في أسواق الأسهم أو السلع التي تتم في أماكن محددة تعرف باسم البورصة، لا يتم تداول الفوركس في مكان مركزي مثل البورصات، ولكن عمليات التداول بين المشترين والبائعين تتم عبر شبكة إلكترونية عالمية تربط بين البنوك وشركات الوساطة وصناديق التحوط وغيرهم من المتداولين والمشاركين في السوق.

يتوزع سوق الفوركس عبر أربعة مراكز رئيسية لتداول الفوركس في مناطق زمنية مختلفة هي: لندن ونيويورك وسيدني وطوكيو. نظرًا لعدم وجود موقع مركزي، يمكنك تداول الفوركس على مدار 24 ساعة يوميًا من الاثنين إلى الجمعة.

هناك نوعين رئيسيين من أسواق الفوركس:

سوق الفوركس الفوري Spot Market:

أين يتم تداول أزواج العملات لحظيا، حيث تتم فيها تسوية الصفقة، أو التسليم والاستلام “على الفور”. التداول ويتم من خلال شبكة ECN التي تربط بين البنوك التجارية العالمية، وهو السوق المقصود في الغالب عند التكلم عن تداول الفوركس بالنسبة لصغار المتداولين الذين يسمون أيضا متداولي التجزئة.

حيث يمكنهم الوصول إليه عبر خدمات شركات الوساطة، والمضاربة فيه على تقلبات أسعار العملات غالبا باستخدام الرافعة المالية أو الهامش وتداول مشتقات العقود مقابل الفروقات CFDs دون الحاجة إلى امتلاك تلك العملات بشكل فعلي.

سوق العقود الآجلة على الفوركس Forex Future Market:

العقود الآجلة هي مشتقات مالية يتم فيها الاتفاق على شراء أو بيع عملات بسعر محدد في تاريخ محدد في المستقبل. على عكس اسوق الفوركس الفوري، يتم تداول عقود الفوركس الآجلة في بورصات العقود الآجلة مثل مجموعة CME (بورصة شيكاغو) وتتطلب حساب وساطة معتمد لتداول العقود الآجلة.

أغلب المشاركين في أسواق العقود الآجلة هم من أصحاب المؤسسات والشركات والمستثمرين من أصحاب رؤوس الأموال الكبيرة. تستخدم العقود الآجلة بشكل عام في المضاربة أو للتحوط من تقلبات أسعار العملات في سوق الفوركس، خاصة بالنسبة للشركات التجارية العالمية.

أحيانا يتم تداول العقود الآجلة للفوركس خارج إطار البورصة OTC، وتعرف في هذه الحالة باسم العقود الآجلة المرسلة Forward market.

أنواع المتداولين في سوق الفوركس

هناك العديد من أنواع وأصناف المتداولين من المؤسسات والأفراد في سوق الفوركس، ينقسمون حسب هدفهم من تداول الفوركس وحجم رأس المال وبعض المعايير الأخرى. معرفة هؤلاء وكيف يتداولون ويؤثرون في السوق، تساعدنا على فهم أحسن لآلية عمل سوق الفوركس.

يمكن تصنيف المتداولين في سوق الفوركس على شكل هرمي، في القمة نجد البنوك المركزية العالمية، مثل البنك الاحتياطي الفدرالي والبنك المركزي الأوروبي وغيرها، والبنوك التجارية والاستثمارية الدولية الكبرى التي تسيطر على أغلبية التداولات اليومية.

في وسط الهرم نجد صناديق التحوط والصناديق الاستثمارية والبنوك التجارية الأصغر حجما ومزودي السيولة لشركات الوساطة (وسيط بين شركات الوساطة والبنوك التجارية الكبرى) والمؤسسات المالية الكبيرة، التي ترتبط بشكل مباشر مع البنوك القمة.

وفي قاع الهرم نجد متداولي التجزئة أو المتداولين الأفراد والشركات التجارية الصغيرة، التي تمثل تداولاتها أصغر نسبة من حجم التداولات اليومية في سوق الفوركس.

كل المتداولين والمستثمرين سوق الأسهم يهدفون إلى المضاربة أو الاستثمار لتنمية أموالهم، لكن في سوق الفوركس الأمر مختلف حيث يوجد من المشاركين في السوق من غير المستثمرين أو المضاربين، مثل الشركات الصناعية التجارية الدولية والأفراد العاديين والبنوك المركزية.

ليس الهدف الرئيسي من سوق الفوركس هو المضاربة على تقلبات الأسعار بهدف تحقيق الربح، ولكن هدفه الأصلي هو اجراء المعاملات الاقتصادية وتسهيل التبادلات التجارية. حسب إحصائيات البنك الدولي للتسويات الدولية معظم التداولات في سوق الفوركس هدفها المضاربة أو التحوط.

رابط مختصر