ترامب يكتفي بحث إسرائيل على كبح الأنشطة الاستيطانية دون التطرق لحل الدولتين

سمير عماد
اخبار عالمية
سمير عماد16 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ترامب يكتفي بحث إسرائيل على كبح الأنشطة الاستيطانية دون التطرق لحل الدولتين

حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو خلال المؤتمر الصحفي الذي جمعهما، على كبح الأنشطة الاستيطانية التي تقوم بها إسرائيل في الضفة الغربية المحتلة، دون التطرق إلى حل الدولتين.

حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو أمس الأربعاء، خلال المؤتمر الصحفي الذي جمعهما على هامش الزيارة التي يقوم بها نتنياهو لواشنطن، على كبح الأنشطة الاستيطانية تقوم بها الحكومة الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ولم يتطرق ترامب خلال حديثه إلى حل الدولتين، والذي يعتبر حجر الأساس لسياسة الولايات المتحدة الأمريكية حيال الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وتعهد الرئيس الأمريكي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نتانياهو بالعمل من أجل ابرام اتفاق سلام بين إسرائيل وفلسطين، مشيرا إلى حاجة الطرفان للتنازل من أجل انجاز اتفاق، وإن هذا الأمر في نهاية المطاف يتوقف على الطرفين للوصول إلى اتفاق.

ووجه ترامب حديثه لنتانياهو قائلا “أود أن أراك تكبح المستوطنات قليلا”،  مكررا في الوقت نفسه دعوات نتانياهو الداعية لاعتراف فلسطين بإسرائيل دولة يهودية.

كما دعا ترامب خلال المؤتمر الصحفي إلى وقف التحريض ضد الإسرائيليين.

وكان مسؤول كبير في البيت الأبيض   -طلب عدم الكشف عن اسمه-  قد ذكر أمس الثلاثاء، أنالولايات المتحدة الأمريكية ستدعم أي اتفاق يتوصل إليه الطرفان الإسرائيلي والفلسطيني  أيا يكن، مؤكدا على أن الإدارة الأمريكية لن تملي شروطا  على أي اتفاق لحل النزاع.

وتزامن هذا التصريح مع استعداد الرئيس الأميركي دونالد ترامب لاستقبال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو اليوم الأربعاء، في أول لقاء يجمعهما منذ تنصيب ترامب في يناير / كانون الثاني الماضي.

كماحذر أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة من التخلي عن حل إقامة الدولة الفلسطينية لإنهاء الصراع بين الفلسطيني الإسرائيلي، قائلا إنه لا يوجد “حل بديل”.
وفيما نددت السلطة الفلسطينية بالتصريحات الأميركية التي أعلنت فيها واشنطن التخلي عن التمسك بحل الدولتين كأساس لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، دعا رؤوفين ريفلين الرئيس الإسرائيلي إلى ضم الضفة الغربية لإسرائيل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *