التخطي إلى المحتوى
الأمم المتحدة تدعو الوفدين اليمنيين لقرارات حازمة بمحادثات الكويت

حذر المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ ، المتنازعين اليمنيين من أن تكون المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة والدائرة حاليا في الكويت ، ” الفرصة الأخيرة ” من أجل الوصول إلى السلام ، داعيا إياهم إلى ضرورة إتخاذ ” قرارات حازمة ” خلال هذه المفاوضات ، التي تم إستئنافها يوم السبت 16 يوليو تموز.

وخلال مؤتمر صحفي ، ذكر المبعوث الأممي أن مشاورات السلام اليمنية ، إستئنفت في الكويت بعد عدة أسابيع من الجلسات ، التي تدار كل يوم بالإضافة إلى أسبوعين ، شهدا إجتماعات مع القيادات الإقليمية واليمنية بشكل مكثف.

وقام ولد الشيخ بمخاطبة الوفدين المتفاوضين ، حيث ذكر أن الوقت قد حان من أجل إتخاذ قرارات حاسمة ، تظهر لليمنيين صدق النوايا والمسؤولية الوطنية.

كما أكد المبعوث الأممي أن أسبوعين مازالا أمام الوفدين المتفاوضين ، ستجرى خلالها عدة إستحقاقات ، معربا عن أمله في إستغلال الطرفين للفرصة ، التي قد تكون الأخيرة من أجل الفوز بثقة الشعب اليمني.

وأضاف ولد الشيخ أنه سيتم التركيز خلال المفاوضات ، على تثبيت وقف إطلاق النار شكل كلي وشامل ، وكذلك تفعيل اللجان المحلية ولجنة التهدئة والتنسيق ، بالإضافة إلى تكوين لجان عسكرية ستعمل على الإشراف على تسليم السلاح والإنسحاب موضحا أنه سيتم الإرتكاز في هذه القرارات أساسا على قرار مجلس الأمن رقم 22213 والقرارات المتصلة بها.