التخطي إلى المحتوى
قتلى وجرحى من القوات العراقية بعد تفجير سيارتين مفخختين في الرطبة

ذكر أكثر من مصدر أمني عراقي ، أن نحو 25 عنصرا من قوات الأمن لقوا حتفهم اليوم الإثنين 18 يوليو تموز ، فيما جرح عشرون آخرون ، بعد أن شن تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” هجوما على بلدة الرطبة غرب الأنبار.

وحسب نفس المصادر ، فقد تم تنفيذ الهجوم عبر أكثر من عربة عسكرية مفخخة وتم إستهداف قوات الشرطة الإتحادية أثناء هذا الهجوم.

وتمكنت القوات الأمنية العراقية من صد الهجوم على البلدة ، بعد إستقدام تعزيزات عسكرية ، حيث إشتبك مسلحو التنظيم مع عناصر الأمن بإستخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وجدير بالذكر ، فإن تنظيم الدولة دائما ما يقوم بمواجهة الوحدات العسكرية المرابطة في المساحات الصحراوية ، وكذلك يبسط سيطرته على مناطق واسعة في محيط الرطبة على إمتداد ما يفوق 300 كيلو متر وصولا إلى بلدة القائم

وعلى صعيد آخر ، ذكر قائد عمليات الجزيرة إحدى تشكيلات القوات العسكرية العراقية في محافظة الأنبار ، اللواء الركن قاسم المحمدي ، أن الجيش العراقي بمساندة العشائر تمكن من إستعادة ثلاثة قرى من قبضة التنظيم ، في منطقة الدولاب غرب هيت موضحا أن القوات العراقية تستمر في تقدمها من أجل بسط سيطرتها على منطقة الدولاب كليا.

وفي سياق متصل ـ لقي 10 مقاتلين من تنظيم الدولة مصرعهم في منطقة الملاحمة شرق الرمادي وفي منطقة البوعلي حسب قائد عمليات الأنبار.