التخطي إلى المحتوى
قوانين عراقية جديدة منتظرة لتحويل الأهوار إلى منتجعات سياحية

تستعد السلطات العراقية لسن قوانين ، من أجل منح تسهيلات لأصحاب المال ، من أجل تشييد منتجعات سياحية في المدن العائمة في منطقة الأهوار ، وهو ما سيساهم في جذب السياح والباحثين من مختلف دول العالم.

وأكد علي المالكي رئيس لجنة السياحة والآثار في مجلس النواب العراقي ، على عزم الحكومة جعل المشروع يعمل على أرض الواقع ، منوها في نفس الوقت إلى أن إنعاش الأهوار يحتاج لمنسوب مياه معينة ، من أجل التعافي وإرجاعها إلى حالتها الطبيعية.

كما تطرق المالكي إلى إلزام الأمم المتحدة ، بأن توفر إطلاقات الأهوار المائية ، وأن تقوم بالضغط على البلدان المشاركة للشواطئ البحرية مع العراق في هذا الصدد.

وقامت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ” اليونيسكو ” ، بالتصويت يوم أمس الأحد 17 يوليو تموز بالإجماع ، على أن تكون المناطق الأثرية العراقية والأهوار ضمن لائحة التراث العالمي.

وذكر المالكي أن الأهوار التي تقع في جنوب البلاد ، هي من المناطق السياحية من الدرجة الأولى ، وأن اللجنة البرلمانية ستتولى عملية إستقطاب المستثمرين ، وذلك من أجل جعل المدن العائمة وسط مياه الأهوار قبلة عالمية ، من خلال منح التسهيلات للإسثمار ، من أجل تشييد منتجعات سياحية فيها.

كما لفت المالكي إلى إلزام السلطات العراقية ، ببناء شبكة طرق بإتجاه الأهوار وذلك لتهيئتها للمنتجعات المنتظرة.