التخطي إلى المحتوى
مصرع ضابط شرطة مصري برصاص مسلحين في شمال سيناء

لقي ضابط شرطة مصري مصرعه يوم أمس الأحد 25 يوليو تموز ، في ساعة متأخرة من المساء ، بعد أن أطلق عليه مجهولون النار خلال تواجده في مدينة العريش ، بمحافظة شمال سيناء شمال شرق البلاد.

وفي بيان أصدرته وزارة الداخلية المصرية ، ذكر مسؤول مركز الإعلام الأمني بالوزارة ، أن الرائد أحمد حسن رشاد لقي حتفه أثناء التواجد في دائرة قسم ثاني عريش ، وهو نائب مأمور قسم شرطة القسيمة إحدى مناطق مدينة العريش.

وحسب البيان ، فإن القوات الأمنية المصرية مشطت منطقة الحادث ، كما قامت بتكثيف تواجدها الأمني من أجل القبض على الجناة ، بدون أن تتم الإشارة ما إذا تم القبض عليهم أم لا ، في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

وجدير بالذكر ، فإن العديد من التنظيمات المسلحة تنشط في شمال المحافظة ، وعلى رأسها تنظيم أجناد مصر ، بالإضافة إلى تنظيم أنصار بيت المقدس ، والذي بايع في شهر نوفمبر تشرين الثاني تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” ، ليغير إسمه إلى ولاية سيناء.

وكانت القوات المصرية ممثلة في الأمن والجيش ، قد بدأت بشن حملة عسكرية موسعة بداية من شهر سبتمبر أيلول من عام 2013 ، من أجل القضاء على من تصفهم بالإجراميين والتكفيريين والإرهابيين في أكثر من محافظة وخصوصا محافظة سيناء.