التخطي إلى المحتوى
عشرات القتلى والجرحى في مدينة منبج وريفها وحلب تحت القصف

قتل سبعون شخصا في مدينة منبج وريفها ، بعد قصف شنته طائرات التحالف الدولي ، بالإضافة إلى إشتباكات شهدتها المدينة ، حسب ما ذكرته عدة مصادر إعلامية.

وحسب المصادر ، فقد لقي ثلاثون شخصا من القتلى مصرعهم ، في غارات جوية نفذها الطيران الحربي للتحالف ، على حي الرابطة وقرية الغندورة في منبج.

كما قتل عشرون شخصا من جملة الضحايا ، خلال معارك بين تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” وقوات سوريا الديمقراطية.

وفي سياق متصل ، أعدم عشرون شخصا من أهالي قرية البوير غرب منبج في الليلة الفارطة ، بدون تحديد منفذ هذه الإعدامات ، حسب مصادر محلية.

وحسب مصادر إعلامية ، فقد لقي ثلاثون شخصا حتفهم في غارات لطيران التحالف على حي الرابطة وقرية الغندورة في منبج ، فيما لقي آخرون مصرعهم ، بعد معارك بين مسلحي تنظيم الدولة من جهة وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى.

وذكر الذراع الإعلامي لتنظيم الدولة وكالة أعماق ، أن التنظيم تمكن من السيطرة على ست قرى في الريف الغربي لمنبج وتمكن من إستعادة عدة مناطق داخل المدينة.

من جانب آخر قتل وجرح عدد من الأشخاص جراء غارات جوية على عدة نقاط في حلب وريفها في حين قتل ستة أشخاص وجرح آخرون بعد أن قصف الطيران النظامي السوري حي كرم البيك في شرق المدينة.