انخفاض معدلات الغارات على الغوطة الشرقية غداة قرار مجلس الأمن الدولي

سمير عماد
اخبار عربية
سمير عماد26 فبراير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
انخفاض معدلات الغارات على الغوطة الشرقية غداة قرار مجلس الأمن الدولي

شهدت الغوطة الشرقية انخفاضا لوتيرة معدلات الغارات وعمليات القصف التي تقوم بها مقاتلات نظام بشار الأسد، المدعومة روسيا وإيرانيا، وذلك غداة القرار الذي أصدره مجلس الأمن الدولي، والذي يطالب خلاله بوقف فوري لإطلاق النار، فيما تركزت غارات النظام السوري، على مناطق الاشتباكات مع فصائل المعارضة السورية.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن 14 مدنيا أصيبوا باختناقات أدت إلى مقتل طفل، في أعقاب عمليات القصف التي استهدفت إحدى بلدات الغوطة الشرقية، وسط اتهامات من قبل المعارضة السورية لقوات نظام بشار الأسد باستخدام الغازات السامة في عمليات القصف، فيما أشارت روسيا بأصابع الاتهامات لفصائل المعارضة بافتعال القصف من أجل تشويه النظام السوري.

ووفق المرصد السوري لحقوق الإنسان أيضا، فإن أربعة عشر مدنيا قتلوا أمس الأحد، بينهم ثلاثة أطفال، جراء عمليات القصف التي تقوم بها قوات بشار الأسد، والميليشيات الموالية لها.

وأوضح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، أن حصيلة الضحايا المدنيين، أمس الأحد، تعد هي الأدنى منذ بدء التصعيد العسكري من قبل نظام بشار الأسد في الغوطة، قبل نحو أسبوع، مؤكدا على تراجع معدلات القصف والغارات خلال الساعات الأخيرة على المناطق المدنية.

وصباح اليوم الإثنين، اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات بشار الأسد ومقاتلي فصائل المعارضة السورية، تركزت عند منطقة التماس بين الجبهتين في منطقة المرج، التي تتقاسم السيطرة عليها كلا من قوات نظام بشار الأسد والميليشيات الموالية لها، ومقتلي فصائل المعارضة السورية.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن نحو 13 عنصرا من قوات النظام السوري لقوا مصرعهم، فيما قتل ستة مسلحين من جيش الإسلام، أكبر فصائل المعارضة السورية المسلحة في المنطقة.

وبالمقابل، أعلنت وسائل الإعلام السورية التابعة لنظام بشار الأسد، عن استمرار سقوط القذائف على العاصمة السورية دمشق والبلدات المحيطة بها، مشيرة إلى أن مسلحي المعارض السورية في الغوطة الشرقية هم من يطلقون تلك القذائف باتجاه العاصمة السورية.

يذكر أن قوات النظام السوري قامت بحملة إبادة جماعية بحق المدنيين المحاصرين داخل الغوطة الشرقية، منذ مطلع الأسبوع الماضي، مما أدى إلى سقوط نحو 535 مدنيا، بينهم 131 على الأقل من الأطفال، وفق آخر إحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *