التخطي إلى المحتوى
قائد القوات الأمريكية في أفغانستان يكشف عن مفاوضات سرية بين طالبان والحكومة الأفغانية

قال الجنرال جون نيكولسن  القائد العام للقوات الأمريكية وقوات الناتو المتواجدة في أفغانستان، أمس الأربعاء، الثلاثون من مايو / أيار، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عبر خاصية الفيديو في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، أن هناك عملية تفاوض تتم بشكل سري بين مسؤولين وقيادات بحركة طالبان، مع عدد من المسؤولين في الحكومة الأفغانية، من أجل التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وأشار الجنرال الأمريكي إلى وجود العديد من الأنشطة الدبلوماسية والمفاوضات السرية، من أجل ابرام هذا الاتفاق، مضيفا أن نجاح هذه المفاوضات يقف على مدى سرية عملية التفاوض، والجهود الدبلوماسية الرامية لإنجاز هذا الاتفاق.

وأوضح الجنرال الأمريكي أن هناك جهود مبذولة من قبل عدد من الحكومات الأجنبية بجانب العديد من المنظمات الدولية العاملة داخل وخارج أفغانستان، ومسؤولين أفغان داخل وخارج الحكومة الأفغانية، من أجل التفاوض مع حركة طالبان.

وتطرق الجنرال الأمريكي للأسباب التي دفعت حركة طالبان للصمت أمام دعوة الرئيس الأفغاني، أشرف غني، للحوار على أساس الإعتراف بحركة طالبان كحزب سياسي، مقابل التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار، واعتراف طالبان بالدستور الذي تم إقراره في أفغانستان عام 2004.

وعلى الرغم من العمليات الدامية التي تشنها عناصر حركة طالبان ضد القوات الأجنبية والحكومية في أفغانستان، فإن الجنرال الأمريكي قارن بين الوضع في أفغانستان والأوضاع التي شهدتها كولومبيا في وقت سابق، قبيل التوقيع على اتفاق سلام بين الحكومة الكولومبية ومتمردي حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية، والتي شهدت معارك متواصلة بين الجانبين بالتزامن مع عملية التفاوض التي توجت بتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار، مشيرا إلى أنه يمكن أن يتم إحراز تقدم في مفاوضات وقف إطلاق النار بالتزامن مع العمليات المسلحة.

يذكر أن حركة طالبان قد ضاعفت من عملياتها العسكرية الدامية في أفغانستان، منذ عام 2017، وخاصة في العاصمة الأفغانية كابول، التي أصبحت من أخطر الأماكن في أفغانستان بالنسبة للمدنيين.