التخطي إلى المحتوى
السفير السعودي لدى اليمن يعلن بدء عمليات إعادة الإعمار والتنمية في محافظة مأرب

وصل اليوم الخميس، الحادي والثلاثين من مايو / أيار، محمد آل جابر، سفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن، إلى محافظة مأرب، الواقعة شرق العاصمة اليمنية صنعاء، في زيارة هي الأولى من نوعها إلى محافظة مأرب، من أجل الإعلان عن بدء عمليات إعادة الإعمار والتنمية بالمحافظة.

ولدى وصوله إلى محافظة مأرب، عقد السفير السعودي العديد من اللقاءات مع قيادات السلطة المحلية في محافظة مأرب، بحضور محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، ووزير الأشغال في الحكومة الشرعية اليمنية، معين عبد الملك.

ووفقا لما نشرته وكالة الاناضول للأنباء نقلا عن مراسلها، فإن العميد الركن علي العنزي، قائد القوات السعودية في محافظة مأرب، كان بين الحاضرين لتلك اللقاءات، بجانب عدد من المسؤولين اليمنيين.

وقال السفير السعودي لدى اليمن، والذي يشغل أيضا منصب المشرف العام على عمليات إعادة إعمار اليمن خلال كلمته، أن بدء عمليات إعادة الإعمار والتنمية في محافظة مأرب اليمنية، جاءت تنفيذا للتوجيهات الملكية الصادرة عن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز.

وأضاف آل جابر، أنه سيتم افتتاح مكتبا مسؤولا عن عمليات الإعمار في محافظة مأرب، حيث سيشرع المكتب في تنفيذ عدد كبير من مشروعات البنية التحتية والتنمية في المحافظة.

وأشار آل جابر، أن هذا المكتب سيقوم بإنشاء مطار إقليمي في مدينة مأرب، بجانب العديد من المشروعات الأخرى في قطاعات الكهرباء والطرق والصرف الصحي، بما يخدم سكان محافظة مأرب، وجلب فرص عمل لليمنيين.

ووجه السفير السعودي لدي اليمن، الدعوة لأبناء الشعب اليمني في المحافظات الخاضعة لسلطة ميليشيات الحوثي، بالحفاظ على أبنائهم والعمل على منع أبنائهم من الوصول إلى جبهات القتال.

يذكر أن الأراضي اليمنية تعيش اوضاعا قاسية منذ عام 2014، نتيجة المعارك والاشتباكات المستمرة بين قوات الجيش الوطني اليمني الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، والمدعومة من قبل قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وبين عناصر ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا، والتي استولت على العاصمة اليمنية صنعاء بقوة السلاح.