إعتقال حمامة في الهند وإحتجازها في مركز شرطة بتهمة ” التخابر ” !

سلوى العولقي
منوعات
سلوى العولقي16 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 6 سنوات
إعتقال حمامة في الهند وإحتجازها في مركز شرطة بتهمة ” التخابر ” !

قامت السلطات في الهند مطلع هذا الشهر أكتوبر تشرين الأول بإعتراض حمامة وصفت بكونها ” مشبوهة ” وقص ريشها لكي لا تعود من جديد إلى الأراضي الباكستانية.

وجاءت هذه الخطوة بعد العثور على إحدى القصاصات الورقية التي تمت الكتاب عليها والموجهة إلى ناريندرا مودي رئيس وزراء البلاد وقد تم ربطها في رجل من رجليها.

وحسب مصدر أمني فإن القصاصة الموجهة لمودي تضمنت الكلمات التالية ” مودي لسنا كما كنا سنة 1971 .. جيش محمد “.

وذكر الصحيفة الهندية ” تلغراف إنديا ” نقلا عن مسؤول أمني رفيع المستوى في شرطة ولاية البنجاب أنه تم قص ريشف الحمامة بشكل جيد لكي لا تطير بإتجاه العودة إلى باكستان بالرغم من عدم التأكد من قدومها من هناك بالإضافة إلى إرسال تقرير أولي بالإضافة إلى تقرير آخر تضمن الكشف بالأشعة السينية على الحمامة لم يكشف شيئا.

كما ذكرت الصحيفة البريطانية ” إندبندنت ” نقلا عن نظيرتها الهندية أنه تم وضع الحمامة في قصف مع العناية بها وتغذيتها إلى أن قوات الأمن لا تعرف المدة التي ستظل فيها محجوزة في قسم الشرطة.

وأضاف إندبندنت أن الحمامة هي أنثى وليست ذكرا كما كانت تعتقد السلطات الهندية في بادئ الأمر في حين توافد المواطنون على المركز من أجل رؤيتها في الوقت الذي ندد مدافعون عن الحيوانات على قص ريش جناحيها.

رابط مختصر