دراسة بريطانية تكشف الآثار السلبية للكذب للأبيض وعواقبه الوخيمة !

سلوى العولقي
منوعات
سلوى العولقي25 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
دراسة بريطانية تكشف الآثار السلبية للكذب للأبيض وعواقبه الوخيمة !

قامت دراسة في المملكة المتحدة ، بالكشف عن حدوث تغييرات في المخ عند تكرارا الكذب الصغير أو ما يعرف بالكذب الأبيض ، إلى حين يتم الإعتياد عليه فيزيد إلى أن يصبح في نهاية الأمر كذبا كبيرا.

وحسب الدراسة التي تم إجراءها في جامعة كلية لندن ، فإن خللا يصيب ” الشرط الأخلاقي ” الذي يتواجد في المخ والذي يسمى بـ ” اللوزة ” بسبب تكرارا الكذب وهو ما يجعله يتعاضى عن الكذب بشكل مستمر.

ومن هذا المبدأ ، فإن العلماء يعتقدون أن هذا الأمر يفسر إمكانية تفاقم العنف مما يتسبب في النهاية بالرغبة في ممارسة التعذيب وإرتكاب الجرائم البشعة.

وبعد أن تم إجراء تجارب معينة على فريقين من المتطوعين ، كانت إستجابة المشاركين الذين يكذبون لأول مرة في لعبة تخمين على المستوى العاطفي في أدمغتهم قوية ، إلا أن التأثير نزل بشكل تدريجي مع الوقت مع إستمرار التجربة.

وفي حين كان اللاعبون يحاولون إختيار كذب صغير بشكل نسبي في بادئ الأمر ، إلا أنهم أصبحوا غير موثوقين مع الوقت بشكل متزايد وذلك للإعتيادهم خداع بقية اللاعبين لصالحهم.

وحسب الباحثين ، فإن النتائج كشفت عن إستجابة بليدة للكذب على الصعيد العاطفي ، وهي عبارة عن تحذير للناس لإتخاذ منحى الصدق ، لأن الفشل في هذا الأمر قد يتسبب في عواقب وخيمة وقد لا تحمد عقباها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *